شريط الأخبار

الشرق الأوسط :أنباء عن تسليم زعيم «جيش الإسلام» "دغمش" نفسه لحكومة غزة..والداخلية تنفي

08:40 - 18 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-غزة

ذكرت مصادر فلسطينية أن ممتاز دغمش زعيم «جيش الإسلام»، إحدى جماعات «السلفية الجهادية» في القطاع قام بتسليم نفسه الليلة قبل الماضية قبل موعد انتهاء المدة التي حددتها وزارة الداخلية لمنتسبي هذه التنظيمات لتسليم أنفسهم للأجهزة الأمنية.

وكانت أجهزة حكومة هنية قد خاضت مواجهة دامية ضد أنصار دغمش وعدد كبير من أفراد عائلته بعد اتهامه بالمسؤولية عن اختطاف الصحافي البريطاني جونستون، حيث انتهت المواجهة بإجبار دغمش على تسليم جونستون.

 

ومن جانبه نفى مصدر أمني مسؤول في وزارة الداخلية الفلسطينية في غزة أن تكون الوزارة قد أمهلت قائد تنظيم "جيش الإسلام" ممتاز دغمش، لتقديم نفسه إليها على خلفية ما جرى في حي الصبرة من اشتباكات مسلحة مؤخراً.

 

وأكد الناطق باسم الداخلية م. إيهاب الغصين أن هذه إشاعات "عارية من الصحة تماماً"، وأن الخلاف الموجود في حي الصبرة خلاف عائلي بحت لا علاقة له بوزارة الداخلية. وأوضح أن ما جرى في حي الصبرة، مساء الأحد، كان شجاراً عائلياً تدخلت أجهزة الأمن لحله، وأن هناك محاولات من قبل العشائر ورجال الإصلاح لإنهائه.

 

وقال: "الحديث عن أن وزارة الداخلية أمهلت "دغمش" مدة زمنية محددة لتسليم نفسه إليها إشاعة إعلامية صهيونية لا أصل لها على أرض الواقع، والمشكلة التي نشبت في حي الصبرة هي مشكلة عائلية تسعى أطراف عشائرية ورجال إصلاح لحلها، ولا علاقة لها بوزارة الداخلية".

انشر عبر