شريط الأخبار

تربية غزة: 2000 معلم سيعودون إلى العمل مطلع العام الدراسي الجديد

01:53 - 17 كانون أول / أغسطس 2009


فلسطين اليوم – غزة

أشار وزير التربية والتعليم بالحكومة بغزة محمد عسقول إلى أن قرابة 2000 معلم من "المستنكفين" استجابوا لدعوة الوزارة بالعودة إلى العمل بدءاً من مطلع العام الدراسي الجديد 2009/2010.

 

وأكد عسقول أن دعوة الوزارة وقبولها بعودة المعلمين جاء لحرصها على ألا تتعامل مع المعلم "المستنكف" بردة فعل أو مجاراة "ما دام شعر بنوع من المسؤولية تجاه المسيرة التعليمية".

 

وأضاف عسقول في تصريحات صحافية: "إن الوزارة اختارت المعلمين العائدين وفقاً لكفاءاتهم ولا تستطيع الاستغناء عنهم رغم أن استنكافهم أساء للمسيرة التعليمية وللمعلم الفلسطيني نفسه"، محملاً الاتحاد العام للمعلمين المسؤولية الكاملة عن هذه الإساءة.

 

وكان الاتحاد العام للمعلمين الفلسطينيين في قطاع غزة رحب بعودة جميع العاملين في وزارة التربية والتعليم، معتبرا ذلك خطوة في الطريق الصحيح ومقدمة لعودة جميع العاملين.

 

وطالب الاتحاد في بيان صحفي بالاحتفاظ الكامل بكافة الحقوق والامتيازات المالية والإدارية لجميع العاملين "الذين تم إقصاؤهم دون إنقاص حتى يتسنى لهم العودة".

 

وشدد عسقول على "أن وزارته لا تستطيع أن تتخذ قراراً بعودة العاملين بالوزارة ومديرياتها الذين استنكفوا عن العمل"، مبرراً ذلك بالقول :" إنهم استجابوا لدعوة الاتحاد بالاستنكاف عن العمل مع أن الدعوة كانت للمعلمين فقط، والاتحاد لا يمثلهم ولذلك يتحملوا مسئولية استجابتهم لذلك، أما الإداريين فلا يوجد أماكن شاغرة لهم".

 

وأضاف "إن عودة المعلمين المستنكفين جاءت لوجود أماكن شاغرة لهم ولأن الوزارة عينت بدلاً منهم معلمين مؤقتاً إلى حين عودتهم، أما الإداريين فلم تكن الوزارة لتبقي أماكنهم شاغرة إلى حين عودتهم، ولا نستطيع إقصاء من تم تعيينهم بعد استنكاف هؤلاء لأنهم أكثر كفاءة ومسؤولية".

 

وقال :" إن أي معلم سيرفض العودة مجدداً سيتم فصله من عمله لعدم وجود مبرر لاستمرار استنكافه"، مشيراً إلى أن عودة كافة المعلمين وحل الإشكاليات التي تبعت "الاستنكاف" تحتاج إلى وقت ودراسة واتخاذ قرارات، مشدداً على أن الوزارة ستتعامل بمسئولية ووطنية من أجل حل هذه الأزمة.

 

وعلق عسقول على طلب الاتحاد العام للمعلمين لوزارة التربية والتعليم برام الله بتعليق التنسيق مع غزة ووقف جميع الخدمات التشغيلية حتى إنهاء هذه الأزمة بأنها دعوة غير مسئولة ولا تتعلق بالمسئولية الوطنية والأخلاقية.

 

ودعا عسقول الاتحاد إلى إعادة دراسة تجربته الماضية وعدم الاستمرار في أي حماقة من شأنها الإساءة للمسيرة التعليمية ومستقبلها كما قال.

انشر عبر