شريط الأخبار

ناصيف يستهجن موقف سلطة رام الله من أحداث رفح ويقول إنها "تعبر عن نوايا خبيثة"

09:13 - 17 تموز / أغسطس 2009

ناصيف يستهجن موقف سلطة رام الله من أحداث رفح ويقول إنها "تعبر عن نوايا خبيثة"

فلسطين اليوم- رام الله

استهجن رأفت ناصيف، القيادي في حركة "حماس" الأسير في سجون الاحتلال موقف بعض من سماهم "الراقصين" تجاه أحداث رفح الأخيرة، مؤكداً تأييده المطلق لإجراءات حكومة الوحدة الوطنية المقالة في غزة لحفظ الأمن والأمان.

 

وقال ناصيف عضو القيادة السياسية لـ"حماس" في سجون الاحتلال، في بيانٍ له سرِّب من سجن "النقب": "إن مواقف هؤلاء الراقصين في رام الله تجاه جراحات أهل القطاع، خلال ما بثَّه ما يسمَّى زوراُ "تلفزيون فلسطين" وموقف اللجنة التنفيذية في تعقيبها على أحداث رفح؛ تنم عن حقد دفين ونوايا خبيثة مبيتة منهم ضد الشعب وقضيته"، على حد تعبيره.

 

وشدد على أن "مواقف هؤلاء الراقصين تأتي إرضاءً لنزواتهم ومصالحهم الأنانية، وتنفيذًا لتعليمات أسيادهم"، معلناً مباركته السياسة الحازمة التي تعاملت بها الحكومة مع تلك المجموعة في رفح.

 

وقال ناصيف: "إن هذه السياسة الحازمة رسالة واضحة إلى كل من تسوِل له نفسه العبث في الساحة الفلسطينية، والمساس بحالة الاستقرار والأمان التي ينعم بها أهلنا في قطاع غزة بفعل السياسة الحكيمة للقائمين على الأمر"، كما قال

انشر عبر