شريط الأخبار

وفد مصري يستأنف تحركاته بعد يومين بين «فتح» و «حماس» قبل 25 الجاري

08:32 - 17 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-غزة

قالت مصادر فلسطينية لـ صحيفة «الحياة» اللندنية أمس ان وفداً امنياً مصرياً سيستأنف بعد يومين تحركاته بين حركتي «فتح» و «حماس» بهدف التوصل الى تفاهمات قبل الموعد المقرر في 25 الجاري لتوقيع اتفاق المصالحة بين الفصائل الفلسطينية.

وأوضحت المصادر ان الوفد المصري سيبدأ تحركاته بإجراء محادثات في رام الله، على ان ينتقل الى دمشق بعد غد ليلتقي قادة «حماس» وبقية المنظمات الفلسطينية.

 

وكانت قيادة «حماس» بعثت نهاية الشهر الماضي رسالة خطية الى الجانب المصري تتضمن ان الحركة لن تشارك في جلسة الحوار المقرر عقدها في القاهرة في 25 الجاري لتوقيع اتفاق المصالحة «ما لم تكن لتوقيع اتفاق رزمة كاملة يتناول جميع القضايا العالقة»، وسط اعتقاد الحركة ان «فتح» تستخدم الحوار «غطاء للاستمرار في الضغط على حماس في الضفة الغربية».

 

وجددت المصادر تمسك «حماس» باطلاق المعتقلين شرطاً لانجاح الحوار، مشيرة الى ان 300 «حمساوي» اعتقلوا منذ انطلاق الحوار بعد زيارة رئيس المكتب السياسي لـ «حماس» خالد مشعل للقاهرة في 19 حزيران (يونيو) الماضي وحتى 18 تموز (يوليو) الماضي، بينهم 70 اعتقلوا خلال وجود الوفد المصري في رام الله، ليصل اجمالي العدد الى نحو الف معتقل.

انشر عبر