شريط الأخبار

"قريع" يرفض تولى أمانة سر اللجنة مقابل وقف طعنه في انتخابات اللجنة المركزية لفتح

11:08 - 16 كانون أول / أغسطس 2009


"قريع" يرفض تولى أمانة سر اللجنة مقابل وقف طعنه في انتخابات اللجنة المركزية لفتح

فلسطين اليوم- وكالات

 اكدت مصادر فلسطينية مختلفة الاحد بأن هناك اتصالات ومشاورات يقوم بها الرئيس الفلسطيني محمود عباس لعقد اجتماع للمجلس الوطني الفلسطيني لبحث تفعيل دور اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير ورفدها باعضاء جدد بدلا للذين وافتهم المنية.

 

وحسب المصادر فان اللجنة التنفيذية فقدت نصابها القانوني برحيل الدكتور سمير غوشة عضو اللجنة قبل ايام الامر الذي يحتم اضافة اعضاء جدد للجنة من خلال المجلس الوطني الذي يبلغ عدد اعضائه 700 عضو.

 

وكان الاجتماع الأخير للمجلس عقد عام 1996 في قطاع غزة بحضور الرئيس الامريكي السابق بيل كلنتون لإجراء تعديل على ميثاق منظمة التحرير لجهة نبذ العنف ضد اسرائيل، في حين تسعى القيادة الفلسطينية حاليا لعقده لاضافة اعضاء جدد للجنة التنفيذية.

 

وعلىذلك الصعيد قررت اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في اجتماع لها السبت رفض حضوره احمد قريع دعوة المجلس الوطني الفلسطيني الى الانعقاد في غضون اسبوعين لاختيار بديل لستة اعضاء في اللجنة التنفيذية للمنظمة توفوا في السنوات الأخيرة، وآخرهم سمير غوشة الذي توفي الاسبوع الماضي.

 

وتوفي في السنوات الماضية رئيس اللجنة ياسر عرفات والاعضاء ياسر عمرو، وسليمان النجاب، وفيصل الحسيني، واميل جرجوعي، وسمير غوشة. ويبلغ عدد اعضاء اللجنة التنفيذية للمنظمة 18 عضوا.

 

واكدت مصادر فلسطينية ان فصائل منظمة التحرير التي فقدت اعضائها في اللجنة التنفيذية سترشح اعضاء جدد لتمثيلها في اللجنة، مشيرة الى حزب الشعب اختار حنا عميرة خلفاً للنجاب، في حين ستعين جبهة النضال الشعبي الامين العام الجديد للجبهة الدكتور احمد مجدلاني خلفاً لغوشة. كما ستعين حركة فتح عضوين في اللجنة خلفاً لعرفات والحسيني.

 

هذا وكانت مصادر فلسطينية ذكرت ان احمد قريع احد قادة فتح الذين خسروا في انتخابات اللجنة المركزية الجدية لفتح رفض طلب الرئيس الفلسطيني محمود عباس حضور الاجتماع الطارىء الذي عقدته اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية في رام الله السبت حيث كان من المقرر ان يعرض عليه تولي امانة سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير تعويضا عن خسارته في انتخابات اللجنة ولتجميد اعتراضه على نتائج هذه الانتخابات.

 

ووحسب المصادر اجرى ياسر عبدربه القائم بأعمال امين سر اللجنة التنفيذية السبت اتصالين هاتفين مع قريع يبلغة برغبة الرئيس عباس حضوره اجتماع التنفيذية غير ان قريع ابلغ عبدربه باعتذاره.

وكان قريع الذي خسر في انتخابات اللجنة المركزية لحركة فتح قد اتهم القائمين على المؤتمر السادس للحركة بالتزوير.

 

وتداولت الاوساط الفتحاوية حديث عن امكانية اقدام عباس على ترشيح احمد قريع لرئاسة المجلس الوطني الفلسطيني خلفا لسليم الزعنون الذي فاز في انتخابات اللجنة المركزية لحركة فتح.

 

انشر عبر