شريط الأخبار

حزب التحرير يستنكر ما جرى في رفح من أعمال قتل

06:42 - 16 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

في اطار ردود الفعل الفلسطينية على أحداث رفح، استنكر حزب التحرير ما جرى في رفح من أحداث ادت الى مقتل واصابة العشرات، مؤكداً أن قتل المسلم للمسلم جريمة عظيمة استناداً لقوله تعالى: "لا ترجعوا بعدي كفاراً يضرب بعضكم رقاب بعض".

وقال الحزب في بيان له وصل فلسطين اليوم نسخة عنه، يجب ألا يفكر المسلمون بحل خلافاتهم بالسلاح وخاصة أنهم جميعا تحت الاحتلال، وإن القتل والقتال لن يكون أبدًا طريقةً شرعية لإقامة إمارة إسلامية.

وتساءل الحزب في بيانه إلى ما جرى من أعمال قتل، هل هذه هي طريقة الإسلام في تطبيق الأحكام الشرعية؟ وفي رعاية شؤون الناس؟ أم أن استرضاء الغرب الكافر والخوف من نقمته تبرر قمع من يطالب بإمارة إسلامية بهذه الطريقة الوحشية؟

وأكد الحزب بأنه لا مجال للقول باقامة إمارة اسلامية في قطاع غزة لانها ترزخ تحت الاحتلال، بالإضافة إلى أن مقومات الدولة غير متوفرة في أرض فلسطين.

وناشد الحزب كل مخلص من التنظيمات والفصائل إلى أن تبقى أسلحتهم موجهة صوب الكافر المحتل وأن لا يشار بها لمسلم قط وأن يقلعوا عن الصراع الدائر فيما بينهم على كراسي وهمية وأن يبقى همهم إيقاظ جذوة الصراع في فلسطين مع يهود إلى أن يأتي من يحررها كاملة من رجسهم ويعيدها إلى ديار الإسلام.

انشر عبر