شريط الأخبار

إسرائيل ترفض الجدول الزمني في الخطة الأمريكية وتدعو الى الشراكة العربية

12:06 - 16 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-القدس

بدأت إسرائيل والجماعات اليهودية في الولايات المتحدة محاولات للتأثير على فحوى ومضمون خطة الرئيس الأمريكي باراك اوباما لتحقيق السلام في الشرق الأوسط وجعلها أكثر (راحة) لاسرائيل.

 

وذكرت مصادر دبلوماسية مطلعة لـ صحيفة "المنار" المقدسية أن ما تخشاه إسرائيل هو أن تكون خطة السلام الامريكية مرتبطة بجداول زمنية، وهي ترفض دوما اية جداول زمنية لادارة المفاوضات حول المسائل الجوهرية مع الجانب الفلسطيني، حيث ترى اسرائيل انه لا يمكن تحديد جداول زمنية لقضايا معقدة، وهذا على عكس موقف الرئيس الامريكي الذي يتمسك بضرورة تحديد سقف زمني لادارة المفاوضات بشكل يضمن تحقيق نتائج ايجابية بعيدا عن المماطلة.

 

وقالت المصادر للصحيفة أن إسرائيل تحاول الفرض على الفلسطينيين الاعتراف بإسرائيل كدولة يهودية قبل التقدم نحو حل نهائي، وتطالب ايضا أن تتضمن الخطة الأمريكية إعلانا واضحا وصريحا بتعهد أمريكي لتوفير الضمانات الأمنية المطلوبة لإسرائيل وبأن لا يتعرض أمنها القومي لأي خطر في حال قيام دولة فلسطينية.

 

وكشفت المصادر أن اسرائيل ترى بأن هناك ضرورة لتوفير العرب الغطاء الداعم للفلسطينيين بحيث يسمح لهم بالتعامل بمرونة أكبر مع قضايا الحل الدائم وان تكون شراكة عربية في حل بعض المسائل والقضايا الجوهرية كالقدس واللاجئين.

انشر عبر