شريط الأخبار

كوريا الشمالية تتوعد بالرد على سيول وواشنطن

09:30 - 16 كانون أول / أغسطس 2009


فلسطين اليوم-وكالات

توعدت كوريا الشمالية برد نووي على اي تهديد نووي قد يصدر من الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية، في انتقاد واضح للمناورات العسكرية المشتركة التي سيجريها البلدان الاسبوع المقبل، بحسب ما نقلت وسائل اعلام رسمية الاحد.

 

وندد ناطق عسكري باسم بيونغ يانغ بهذه المناورات التي ستبدأ الاثنين، معتبرا انها "مناورات تمهد لحرب نووية" ضد كوريا الشمالية.

 

وقال الناطق: "اذا هددت (الولايات المتحدة وكوريا الجنوبية) الجمهورية الديموقراطية الشعبية بالصواريخ فسترد عليهما بالصواريخ".

 

واضاف: "اذا عمدتا الى تشديد العقوبات وتصعيد المواجهة، فان الجمهورية الديموقراطية الشعبية سترد عليهما باسلوبها الخاص".

 

وتم تشديد العقوبات الدولية على بيونغ يانغ اثر قيامها في نيسان (ابريل) الفائت باطلاق صاروخ بعيد المدى وبتجربة نووية ثانية في ايار (مايو).

 

وجاء هذا التهديد الكوري الشمالي في بيان صدر السبت ونشرته الاحد وكالة الانباء الكورية الجنوبية الرسمية.

 

ونفت سيول وواشنطن اي خطط لهما لاجتياح كوريا الشمالية، واكدتا ان المناورات بين 17 و27 اب (اغسطس) ذات طابع دفاعي.

 

وسبق للسلطات العسكرية الاميركية والكورية الجنوبية ان ابلغت الشهر الماضي كوريا الشمالية بنيتها اجراء مناورات عسكرية مشتركة يشارك فيها عشرة الاف جندي اميركي وعدد غير محدد من القوات الكورية الجنوبية.

 

ولا تزال الكوريتان نظريا في حال حرب منذ النزاع الكوري بين العامين 1950 و1953 والذي انتهى بهدنة وليس باتفاق سلام.

 

وينتشر اكثر من 600 الف جندي كوري جنوبي يدعمهم اكثر من 28 الف جندي اميركي في شبه الجزيرة الكورية، وذلك تحسبا لاي تهديد قد يصدر من كوريا الشمالية التي يبلغ عديد جيشها مليون ونصف مليون عنصر.

انشر عبر