شريط الأخبار

هنية يتهم جهات معينة باستغلال الشباب لتغذية أفكار تقوم على التكفير واستحلال الدماء

03:14 - 15 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

قال رئيس حكومة غزة إسماعيل هنية إن الأجهزة الأمنية اضطرت إلى التحرك ضد ما جرى في مدينة رفح جنوب قطاع غزة من قبل جماعة "جند أنصار الله" التي أعلنت الإمارة الإسلامية ابتداءً من رفح.

وأضاف هنية خلال كلمة في مؤتمر نظمته نقابة المعلمين في غزة اليوم السبت (15/8/) " إن عناصر الجماعة بغوا على الحكومة ووصفوها بالمرتدة وحملوا السلاح ضدها وفجروا أنفسهم في عناصر الشرطة".

واتهم جهات لم يسمها باستغلال بعض الشباب لتغذية أفكار غريبة تقوم على التكفير واستحلال الدماء بعد فشل الحصار والحرب على غزة، داعياً الشباب إلى البعد عن التفكير السلبي وانحراف البوصلة.

وكان زعيم الجماعة عبد اللطيف موسى أعلن خلال خطبة الجمعة في مسجد "ابن تيمية" في رفح جنوب القطاع إقامة ما أسماه "إمارة إسلامية" في أكناف بيت المقدس، وهاجم الحكومة في غزة.

ومع ساعات المساء اندلعت اشتباكات بين المسلحين التابعين للجماعة والمتحصنين في المسجد مع عناصر من قوة تابعة للشرطة الفلسطينية في رفح، أسفرت عن مقتل 22 شخصاً بينهم زعيم الجماعة وإصابة نحو مائة وعشرين آخرين بينهم حالات خطيرة.

انشر عبر