شريط الأخبار

الجهاد الإسلامي تتهم أمن السلطة في الضفة بـ"تعذيب" عناصرها ورفض علاجهم

11:47 - 15 تشرين ثاني / أغسطس 2009


الجهاد الإسلامي تتهم أمن السلطة في الضفة بـ"تعذيب" عناصرها ورفض علاجهم

فلسطين اليوم- جنين

اتهمت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين اليوم السبت، أجهزة أمن السلطة الفلسطينية في الضفة الغربية، بـ "تعذيب" عناصرها المعتقلين في سجونها في الضفة الغربية المحتلة.

 

وأفاد مصدر في الحركة بأن المجاهد أشرف شبراوي "الطبال" من مخيم نور شمس قضاء طولكرم "يتعرض لتعذيب شديد في سجون السلطة"، مشيراً إلى أن الشبراوي والبالغ من العمر 21 عاماً اعتقل قبل ثمانية أيام من قبل جهاز "الأمن الوقائي" في طولكرم، لانتمائه لحركة الجهاد الإسلامي، وأضاف المصدر بأن جهاز "الوقائي" قد منع أفراداً من عائلة الشبراوي من زيارة ابنهم المعتقل بحجة أنه ما زال في التحقيق.

 

وندد المصدر برفض إدارة سجن أريحا عرض المعتقلين علاء أبو الرب وسامر الغول على طبيب مختص، مشيرا إلى أن أبو الرب والغول يعانيان من إصابات سابقة تسبب لهما آلاماً مبرحة، وأضاف بأن أجهزة أمن السلطة تتنكر لوعود بتقديم العلاج اللازم لهما.

 

وكان علاء أبو الرب أصيب في يده وساقه خلال اشتباك مع قوات الاحتلال التي حاولت اغتياله قبيل اعتقاله على يد عناصر جهاز المخابرات في الضفة قبل نحو عام تقريباً، أما سامر الغول فهو يعاني من إصابة سابقة في البطن خلال اشتباك مماثل مع قوة إسرائيلية، ويحتاج أيضاً إلى إجراء عملية جراحية وعلاج لمشاكل صحية يعاني منها بسبب الإصابة.

 

وأكد المصدر أن أجهزة السلطة "تلاحق عناصر وكوادر حركة الجهاد الإسلامي في الضفة المحتلة وتشن حملات لاعتقال أبناء الحركة بين حين وآخر في أنحاء متفرقة من مدن وقرى بيت لحم وجنين وطولكرم والخليل على وجه الخصوص".

انشر عبر