شريط الأخبار

500 صحيفة ومجلة تفرض رسوما على قراء أخبارها الإلكترونية

10:42 - 15 آب / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلنت شركة "جورناليزم أونلاين" الأميركية للصحافة الإلكترونية أنها استلمت ردودا من أكثر من 500 صحيفة ومجلة وموقع إخباري إلكتروني للاشتراك في خدماتها. وتقدم الشركة خدمات تقول إنها "رائدة" في مجال توحيد الجهود لانتقال دور النشر من مرحلة النشر الإلكتروني المجاني إلى النشر المدفوع الأجر وانتقال متصفحي الإنترنت إلى قراءة الأخبار الإلكترونية الخاضعة للرسوم.

وقال مسؤول في الشركة، التي انطلقت أعمالها في أبريل (نيسان) الماضي، إن دورا للنشر تمثل 176 صحيفة يومية و330 أخرى غير يومية، إضافة إلى "مواقع إلكترونية دولية رائدة" وجهت "خطابات نوايا" للاشتراك في خدماتها. وأضاف أن "أكثر من 90 مليونا من متصفحي الإنترنت من كل أنحاء العالم يزورون المواقع الإلكترونية لدور النشر هذه شهريا".

 وقالت الشركة التي أسسها ثلاثة من كبار العاملين في قطاع النشر، في بيان إن "منصة مخصصة لدفع واستلام الأجور"ستكون متاحة إلكترونيا في الخريف المقبل، وسوف تسمح للمشتركين بتصفح الأخبار مقابل أجور، مستخدمين حساب "جورناليزم أونلاين". إلا أن الصحف والمجلات المشاركة سوف تختار بنفسها منطلقاتها الخاصة بالرسوم المفروضة على القراء، وفقا لشهرتها ومحتواها، وعدد قرائها.

ونقلت النشرة الإنجليزية لوكالة الصحافة الفرنسية عن غوردون غروفيتز، الناشر الأسبق لصحيفة "وول ستريت جورنال"، أحد مؤسسي شركة "جورناليزم أونلاين"، أن "بعض الأشخاص سيمكنهم الاشتراك بصحيفة واحدة، فيما سيتمكن آخرون من الاشتراك في حزمة من الصحف.. وستظل بعض الأخبار مجانية، إلا أن غالبية القراء سيضطرون إلى دفع الرسوم". وقال غروفيتز إن قائمة الصحف المشاركة تضم صحفا من خارج الولايات المتحدة، عددا منها من أوروبا.

 ويأتي إعلان الشركة بعد أيام من إعلان روبرت مردوخ رئيس شركة "نيوز كوربريشن" عن خططه لفرض رسوم على قراء مطبوعاته. وتفرض صحيفة "وول ستريت جورنال" التي يملكها، وهي الوحيدة بين الصحف الأميركية الكبرى، رسوما على قرائها الإلكترونيين. كما نوهت صحيفة "نيويورك تايمز" بأنها قد تفرض رسوما في المستقبل.

 وتعاني الصحف في الولايات المتحدة من تدهور مدخولاتها من الإعلانات، وتناقص عدد النسخ المباعة، ولهذا فإنها تتجه لفرض رسوم على قراءة أخبارها على مواقعها الإلكترونية.

 

انشر عبر