شريط الأخبار

فيروس جديد للإيدز يهدد مستقبل البشرية

08:58 - 15 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

 أعلن علماء فرنسيون عن اكتشافهم لفيروس نقص مناعة جديد ينتشر بأجسام البشر، بصورة سرية، دون أن تتبين حتى الآن آثاره ودرجة خطورته. وأشارت الدراسة التي نفذها العلماء والمنشورة بمجلة «نيتشر ميديسين» الأميركية، أن الفيروس الجديد «زئ861» تم اكتشافه خلال فحص طبي لسيدة كاميرونية، مهاجرة إلى باريس عام 2004.

 وأشار كبير باحثي الدراسة جان كريستوف بلانتيير أن الفيروس الجديد مطابق لنظير له لوحظ في أجسام الغوريلات، مؤكدا أن «الفيروس الجديد يحتوي على جميع الخصائص التي من الممكن أن تجعله معديا للبشر».

 وأوضحت الدراسة أن السيدة الكاميرونية كانت تقطن العاصمة ياوندي، دون أن تختلط أو تتعامل مع الغوريلات أو القرود، الأمر الذي لا يدع مجالا للشك أن العدوى انتقلت إليها عبر اتصالها بشخص آخر. وذكرت الدراسة أن المرأة، التي لم يصرح عن اسمها، لم تصب بمرض نقص المناعة «الإيدز، بمعنى أنها حاملة للفيروس، دون أن يؤثر هذا الأمر على صحتها حتى الآن.

 

انشر عبر