شريط الأخبار

الزهار: حصل تقدم طفيف في قضية صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال

10:45 - 14 تموز / أغسطس 2009

 

الزهار: حصل تقدم طفيف في قضية صفقة تبادل الأسرى مع الاحتلال

فلسطين اليوم- غزة

كشف الدكتور محمود الزهار، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، عن تقدم طفيف حصل في قضية الجندي الإسرائيلي المختطف جلعاد شاليط، مؤكداً تمسك حركته بشروطها لإتمام صفقة تبادل الأسرى.

 

وقال الزهار في مهرجان نظمته "كتائب القسام" مساء الخميس (13/8) لتكريم شهدائها في حي الزيتون جنوب مدينة غزة: "العدو الصهيوني يريد إرسال رسالة إلى داخله بحرصه على جنوده، ونحن نريد أن نخرج أبنائنا وبناتنا مرفوعي الرؤوس إلى كل شبر خرجوا منه أو إلى أي مكان يختارونه، ومن أجل ذلك نصمد ونصبر حتى تحقيق ذلك".

 

ويشار إلى أن حركة "حماس" كانت في الماضي تصر على الإفراج عن القائمة التي طلبت الإفراج عنها إلى مناطق سكانهم وترفض خروجهم إلى أي مكان حتى وإن كان ذلك اختيار الأسرى أنفسهم، مما يعتبر تقدماً في موقف "حماس".

 

وجدد الزهار في كلمته أن أيدي حركته ممدودة للحوار، غير أنه اتهم حركة "فتح" بأنها هي التي شكلت من أجهزتها الأمنية، و"فرق الموت" وسرقت أموال وممتلكات المواطنين، مشدداً على أن حركة "فتح" بهذه الصورة لن تعود إلى غزة إلا بشروط"، وفق قوله.

 

وقال: "إن هؤلاء لن يعودوا إلينا بأي حال، وعليهم أن يجدوا هويتهم ويكتبوا عليها فلسطين وليس غيرها". وأضاف الزهار: "لا نطلب منهم (فتح) أن يكونوا "حماس"، غير أننا نطلب منهم أن يكون انتمائهم لفلسطين".

 

وحذر الزهار المتعاونين مع الاحتلال أو سلطة رام الله من مغبة الاستمرار في هذا النهج، وكشف النقاب عن "بسط الحكومة يدها على غالبية هؤلاء المتعاونين". ومضى يقول: "أنا أحذر الجواسيس الذين يجمعون معلومات للاحتلال وأعوانه من غزة، وهؤلاء معظمهم الآن في السجون وبأيدينا".

 

وفي تعليقه على نتائج انتخابات المؤتمر السادس لحركة "فتح"، قال عضو المكتب السياسي لحماس: "إن الخارطة السياسية التي خرجت من الانتخابات الأخيرة لا تبشر بخير، ونحن على موقفنا ثابتون من مختلف القضايا"، كما قال.

انشر عبر