شريط الأخبار

رفح: الشرطة تسيطر على المكان الذي تحصن فيه عناصر "السلفية الجهادية"

10:39 - 14 تموز / أغسطس 2009

شهوان: لن نسمح لأحد تكرار حالة الفوضى والخروج عن النظام والقانون

رفح: الشرطة تسيطر على المكان الذي تحصن فيه عناصر "السلفية الجهادية"

فلسطين اليوم- غزة

أكدت الشرطة الفلسطينية في غزة أنها بسطت سيطرتها على المنطقة التي تحصن فيها عناصر "السلفية الجهادية" في رفح جنوب قطاع غزة وقامت بإنهاء الحالة وتفكيك كل المجموعات المسلحة واعتقالهم.

 

وكانت اشتباكات مسلحة أسفرت عن مقتل حوالي 14 فلسطيني وجرح العشرات عقب إعلان أمير جماعة "السلفية الجهادية" بفلسطين عبد اللطيف موسى خلال خطبة الجمعة اليوم في مسجد ابن تيمية برفح، عن انطلاق إمارة إسلامية في ببيت المقدس بدءًا من مدينة رفح جنوب قطاع غزة، ودعوة أنصاره إلى التصدي لعناصر شرطة غزة بالسلاح.

 

وقال إسلام شهوان المتحدث باسم الشرطة في غزة لوكالة "قدس برس": "إنه كانت هناك مجموعة من العناصر الخارجة عن القانون حاولت أن تعيدنا إلى حالة الفوضى والفلتان التي كانت سائدة قبل الحسم العسكري وتحصنت في احد المساجد برفح مدعية أنها تتبنى بعض الأفكار الإسلامية، ولكن للأسف هذا يتعارض مع مبدأ الشريعة والقانون".

 

وأضاف: "قلنا لهم هناك حالة من القانون والنظام في قطاع غزة ولا داعي لما تقومون به، إلا أنهم رفضوا الانصياع للقانون مدعين أن هذا القانون هو قانون وضعي".

 

وتابع: "كانت هناك محاولات مستميتة بتدخل بعض وجهاء الخير باستخدام الوسائل السليمة، وان بعض منهم (عناصر السلفية) انصاع وقام بتسليم نفسه طواعية لأفراد الشرطة، والبعض الآخر غاظه هذه الحالة وقام بإطلاق النار على عناصر من الشرطة فأصيب عدد من عناصر الشرطة في بداية الأمر مما أدى إلى وقوع اشتباكات مسلحة بين الطرفين".

 

وأكد شهوان أنه تم اقتحام المكان الذي تحصن في هذه العناصر وهناك عدد من الإصابات والقتلى، وتم تفكيك كل المجموعات وتم اعتقال العشرات منهم وتم إنهاء الحالة والسيطرة على المنطقة وإعادة الهدوء لها.

 

وقال شهوان "إن الشرطة الفلسطينية لن تسمح لأحد تكرار حالة الفوضى والخروج عن النظام والقانون، ومن كان يحمل سلاح فالسلاح كما هو متفق مع الفصائل موجه للعدو الصهيوني ومهمة هذه الفصائل الدفاع عن الشعب الفلسطيني في مواجهة الاحتلال وليس إثارة الفوضى داخل الجبهة الداخلية".

 

انشر عبر