شريط الأخبار

15 قتيلاً و100 إصابة في الاشتباكات بين الشرطة والسلفية في رفح

06:34 - 14 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

ارتفع عدد القتلى في الاشتباكات المسلحة بين عناصر السلفية الجهادية والشرطة الفلسطينية التابعة لحكومة غزة بمدينة رفح  إلى 15 قتيلاً و100 إصابة بينهم خمسة في حالة الخطر الشديد.

وأفاد مراسلنا أنه تم نقل القتلى والجرحى الى مستشفى ابو يوسف النجار بدينة رفح. وعرف من بين القتلى القيادي في كتائب القسام محمد الشمالي "أبو جبريل" فيما لم يكشف عن البقية الآخرين.

يذكر ان الشرطة حاصرت المسجد عقب صلاة الظهر على خلفية اعلان زعيم السلفية الجهادية الدكتور عبد اللطيف موسى مدينة رفح امارة اسلامية، وتهجمه على حركة حماس في خطبة الجمعة.

وتدخلت وساطة كبيرة من قيادة لجان المقاومة الشعبية وهم مقربون من الدكتور موسى لإنهاء الخلاف ووقف إطلاق النار، وضمت الوساطة كلاً من الحاج أبو عوض النيرب والشيح إبراهيم قيس.

وقال شهود عيان في المكان أن عناصر من الشرطة اقتحموا المسجد الذي يتحصن فيه عناصر السلفية الجهادية وتدور اشتباكات متقطعة في المكان .

 

وأكدت هذه المصادر أن الشرطة تقوم بعمليات تمشيط واسعة في البيوت المجاورة للمسجد بالإضافة إلى حملة اعتقالات واسعة طالت المئات من عناصر السلفية في مدينة رفح .

وفي آخر التطورات الجارية في مدينة رفح قال شهود عيان لمراسلنا أن عناصر السلفية استهدفوا جيبا للشرطة بقذيفة RBG بالقرب من البوابة الغربية لمستشفى ابن تيمية مما أدى إلى إصابة ومقتل من كان بالجيب وأوضح الشهود ان ستة جثث شوهدت وهي ملقاه في المكان دون ان يعرف مصيرهم .

وقال مراسلنا في المدينة أن الهدوء بدأ يسود المدينة بعد سيطرة عناصر الأمن والقسام على المسجد فيما يسمع إطلاق نار متقطع في أنحاء متفرقة من مدينة رفح .

انشر عبر