شريط الأخبار

السراج: لجنة المصالحة اتفقت مع هنية على التعاون لإنهاء أي انتهاكات لحقوق الإنسان بغزة

08:22 - 14 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-القدس العربي

قال الدكتور إياد السراج رئيس لجنة الوفاق والمصالحة الوطنية، التي تضم شخصيات مستقلة من الضفة الغربية وقطاع غزة، انهم اتفقوا مع إسماعيل هنية رئيس حكومة غزة التي تديرها حماس على أن تقوم حكومة غزة بالتعامل مع مؤسسات حركة فتح، إلى جانب منحهم موافقة بزيارة كافة المعتقلين في سجون غزة والتعرف عن سبب اعتقالهم.

وقال السراج لـ 'القدس العربي' ان وفداَ مكونا من عدد من الشخصيات الفلسطينية من قطاع غزة التقى هنية مساء الأربعاء، وبحث معه باستفاضة ملف المصالحة الفلسطينية.

وأشار السراج إلى ان هنية شرح للوفد ظروف مباحثات المصالحة التي ترعاها مصر بين فتح وحماس، منذ اليوم الأول لانطلاقها، لغاية اللحظة الحالية، مشيرا إلى أن هنية أبلغهم أن ما بقي من موضوعات عالقة بين الحركتين، هما ملف الأجهزة الأمنية، وتشكيل الحكومة الجديدة.

وبحسب السراج فإن هنية أبلغهم أن ملف الانتخابات وهو أحد الملفات العالقة بين فتح وحماس، وصل إلي مرحلة 'شبه اتفاق'، هو وملف منظمة التحرير.

وأكد السراج أنه تم الاتفاق خلال اللقاء على الاستمرار في مباحثات الصلح، مشيرا إلى أن وفد لجنة المصالحة أكد لهنية على ضرورة أن يكون الحوار الفلسطيني الداخلي في المناطق الفلسطينية، قبل أي منطقة أخرى، لكن السراج ثمن في الوقت ذاته جهود مصر الرامية لتحقيق المصالحة.

وذكر السراج أن من بين ما تم الاتفاق عليه خلال اللقاء هو موافقة هنية على التعاون مع اللجنة، خاصة في مجال أي انتهاكات تحدث ضد حقوق الإنسان في غزة، مشيراً الى أن هنية وافق على قيام وفد لجنة المصالحة بزيارة المعتقلين في غزة، والتعرف على سبب اعتقالهم، وقراءة ملفاتهم.

وأشار السراج أيضا الى أن المجتمعين طلبوا من هنية أن تقوم حكومة غزة بالتعامل مع مؤسسات حركة فتح في قطاع غزة، بهدف تهيئة الأجواء أمام إنجاح الحوار الداخلي.

وفي السياق قال طاهر النونو المتحدث باسم حكومة غزة، ان حكومته فتحت مكاتبها أمام لجنة المصالحة بهدف حل الخلافات وإنجاح القضايا المختصة بها.

وأوضح النونو ان اجتماع لجنة المصالحة المستقلة مع هنية كان بهدف الإطلاع على الموقف السياسي وما توصل إليه الحوار الوطني الفلسطيني.

وأشار النونو الى ان وفد اللجنة طلب العمل في إطار 'المصالحة الاجتماعية، مثل جوازات السفر والخلافات وقضية المعتقلين وآلية حلها في الضفة الغربية وقطاع غزة'، مؤكدا استعداد حكومته لتقديم كل التسهيلات لهذه اللجنة لممارسة دورها. وأكد النونو ان هنية أكد خلال الاجتماع استعداد حكومته وحركة حماس لـ 'إنهاء الانقسام الفلسطيني وضرورة التقدم باتجاه هذا الملف'.

انشر عبر