شريط الأخبار

وزير الداخلية : سنقدم قادة الأجهزة بالضفة للمحاكمة نتيجة جرائمهم بحق المجاهدين

10:38 - 13 تموز / أغسطس 2009

وزير الداخلية : سنقدم قادة الأجهزة بالضفة للمحاكمة نتيجة جرائمهم بحق المجاهدين

فلسطين اليوم - غزة

حمل وزير الداخلية في حكومة غزة فتحي حماد حركة فتح مسؤولية ما يجري لأبناء حركة حماس سياسياً وامنياً متوعدا بتقديم قادة الأجهزة الأمنية  الذين يرتكبوا المجازر بحق المقاومة للمحاكمة.

وقال حماد خلال مهرجان "القوة والانتصار في معركة الفرقان "  الذي أقيم مساء اليوم لتكريم شهداء وجرحى وزارة الداخلية والأمن الوطني في معركة الحرب الأخيرة على غزة.

 

واستعرض الوزير حماد واقع الأجهزة الأمنية في قطاع غزة قائلاً بحمد الله تم تشكيل أجهزة وطنية إسلامية تحمي الجهاد والمقاومة ويستشهد أبناءها حماية للوطن ،  بينما أجهزة عباس تعتقل المجاهدين وتقتلهم في السجون وتقوم بالتنسيق الأمني مع العدو الصهيوني .

 

وقال الوزير : اننا في وزارة الداخلية نفخر بأجهزتنا الأمنية القادرة على حفظ الأمن والأمان في متابعة المنفلتين وتجار المخدرات .

كما وأكد الوزير خلال حديثه بأنه لا يوجد في سجون وزارة الداخلية أي معتقل سياسي مؤكدا ان السجون مفتوحة لكل مؤسسات حقوق الإنسان ولنواب المجلس التشريعي وللصليب الأحمر 

وحول السياسة العامة لوزارة الداخلية قال الوزير ان الوزارة تعمل على تطبيق القانون والاستمرار في محاربة المنفلتين ومروجي المخدرات مؤكدا ان قطاع غزة منطقة خالية من المخدرات  .

 

وتابع الوزير ان الوزارة تقوم بمحاسبة المخالفين من أبناء الأجهزة الأمنية بالإضافة إلى العمل على تطوير كوادر الوزارة من خلال التدريب والدورات للموظفين .

وزف الوزير خلال الحفل بشرى إنشاء كلية الشرطة الفلسطينية والتي سيبدأ التسجيل بها يوم الأحد القادم 16/8 /2009م .

وأضاف الوزير : ونسعى للتواصل مع المجتمع من خلال لجان الإصلاح وحل مشاكل المواطنين بأقصى سرعة ممكنة بالإضافة إلى العمل على تسهيل حركة المواطنين عبر معبر رفح من خلال عدة إجراءات اتخذتها الوزارة .

 

وفيما يتعلق بإعادة اعمار مقار الوزارة  قال الوزير لقد بدأنا بإزالة الركام وإعادة اعمار بعض المقار تدريجيا ليتسنى لنا مزاولة وممارسة أعمالنا على أكمل وجه

وختم الوزير حديثه قائلا سنسير بإذن الله تعالى على ما قضى عليه شهدائنا وسنعمل على حماية الجهاد والمقاومة وحماية المواطن الفلسطيني بأنفسنا وأموالنا وبكل ما أوتينا من قوة .

 

انشر عبر