شريط الأخبار

هيومن رايتس ووتش" تحث اسرائيل على التحقيق في قتل فلسطينيين عزل

04:47 - 13 كانون أول / أغسطس 2009


فلسطين اليوم-رويترز

ناشدت منظمة مراقبة حقوق الإنسان "هيومان رايتس ووتش" اسرائيل اليوم الخميس التحقيق في سبع وقائع قالت إن القوات الاسرائيلية قتلت خلالها بالرصاص مدنيين فلسطينيين كانوا يرفعون رايات بيضاء خلال الحرب في قطاع غزة في كانون الثاني (يناير).

وأبدت المنظمة خيبة أملها في رد اسرائيل حتى الآن على مجموعة اتهامات من جهات دولية بارتكاب جرائم حرب. وقالت المنظمة التي تتخذ من نيويورك مقرا إن على الحكومات المطالبة بإجراء محاكمات بموجب القانون الدولي إذا لم تتخذ الدولة العبرية وحركة "حماس" في قطاع غزة أي خطوات.

وفي أحدث تقرير من منظمات مختلفة تعدد اتهامات باحتمال ارتكاب كلا الجانبين جرائم حرب خلال ثلاثة أسابيع من القتال قالت المنظمة إن لديها أقوالا وأدلة أخرى تشير إلى أن 11 شخصا أعزل بينهم خمس نساء وأربعة أطفال قتلوا بالرصاص بينما كانوا يرفعون رايات بيضاء.

وقالت المنظمة "هذا العدد يمثل جزءا صغيرا من المدنيين الفلسطينيين الذين أصيبوا وقتلوا...ولكن لهم وضعا خاصا لأنه في كل حالة كان الضحايا يقفون أو يمشون أو داخل سيارات تتحرك ببطء مع مدنيين عزل آخرين وكانوا يحاولون توضيح أنهم من غير المقاتلين من خلال رفع رايات بيضاء".

ومضت تقول "كل الأدلة المتاحة تشير إلى أن القوات الاسرائيلية كانت تسيطر على المناطق المعنية وإنه لم يدر أي قتال هناك في ذلك الوقت وإنه لم تكن هناك قوات فلسطينية تختبيء بين المدنيين أو تستخدمهم كدروع بشرية".

وزعم الجيش الاسرائيلي في بيان إن تقرير (هيومان رايتس ووتش) "يستند إلى شهادات عدد من الفلسطينيين الذين لم يتم التأكد من مصداقيتهم".

 

وأضاف الجيش أن جنوده كانوا ملزمين باحترام من يرفع راية بيضاء كعلامة للاستسلام أو لإثبات أنه من غير المقاتلين لكن نشطاء حركة "حماس" استغلوا من كانوا يحملون رايات بيضاء في حماية أنفسهم.

ومضى الجيش يقول "أي شخص يرفع راية بيضاء بهذه الطريقة يتصرف بشكل غير مشروع ولا يتمتع بالحماية من أي رد من الجيش ويعرض السكان المدنيين في المنطقة للخطر."

انشر عبر