شريط الأخبار

مصادر إسرائيلية: انتخابات مركزية فتح مزيفة و"عباس" عيّن "غنيم" ليكون خليفته بدلاً من البرغوثي

04:46 - 13 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – "ترجمة خاصة"

ذكرت مصادر إسرائيلية لموقع تيك ديبكا أن انتخابات اللجنة المركزية لحركة فتح لم تغير شيئاً في قيادة الحركة ولم تنعشها فالنتائج تدل وبدون ادنى شك عن وجود ألاعيب وحيل وخيانة من قبل كتل الناخبين المختلفة.

 

وحسب المصادر فقد تم تضليل الناخبين الذين انتخبوا أعضاء اللجنة بسبب تضليل محرج لهم دون أن يعلموا أي قائمة اختاروها ليصوتوا لها فالقوائم كانت مزيفة فجبريل الرجوب يعتبر من الكاسبين الأوائل بوصوله للدرجة السادسة أما أبو علاء كان الخاسر الأكبر على الرغم من انه عمل حلفا مع دحلان حيث كل الأطراف في الانتخابات ضللوا الآخرين داخل صفوف الناحبين.

 

وأضافت المصادر أن أهم شيء في نتائج الانتخابات هو انتخاب أبو ماهر غنيم الذي احتل الرقم الأول في القائمة ، ووفقا للمصادر فإن انتخاب غنيم كان هدفا للرئيس عباس ، حيث سيبدأ أبو مازن بتسليم مفاتيح الحكم في رام الله لابو ماهر غنيم تدريجيا وبشكل بطيء ، ووصفت نفس المصاردر ، انتخاب أبو ماهر غنيم وتعيينه خليفة لابو مازن يعتبر ضربة لإسرائيل التي سمحت له بالدخول حيث انه لا زال يعارض اتفاقيات أوسلو ويؤيد الكفاح المسلح ضد إسرائيل ويرفض حل الدولتين.

 

وحسب المصادر الإسرائيلية ذاتها ، فإن تعيين أبو ماهر غنيم تم على حساب مروان البرغوثي ، لافتة إلى أنه لو تم طرح سؤال على أبناء فتح حول من تعرفون مروان البرغوثي أو أبو ماهر غنيم لقالوا جميع الفلسطينيين يعلمون من هو مروان البرغوثي وقلة من أبناء فتح وعموم الشعب الفلسطيني لم يسمعوا في الماضي عنه إطلاقا .

 

انشر عبر