شريط الأخبار

شيكابالا: أخطأت في حق الزمالك.. وتعلمت من دروس الماضي

04:16 - 13 تشرين أول / أغسطس 2009

 

 

القاهرة/ اعترف لاعب فريق نادي الزمالك محمد عبد الرازق، الشهير بـ"شيكابالا" بتقصيره في حق فريقه، خلال الموسم الماضي، قائلا إنه "تعلم من دروس الماضي،" وبرر أخطاءه بقلة خبرته نظرا لصغر سنه.

 

ووعد شيكابالا جماهير ناديه بالالتزام، وإعادة البطولات لنادي الزمالك، خاصة بعد حالة الاستقرار التي يعيشها النادي منذ قدوم مجلس الإدارة الجديد.

 

ووصف نجم الزمالك الأسمر، في حوار مع CNN بالعربية، تعاقد النادي مع ميدو والإبقاء على عمرو زكي بـ"الأروع " من بين كل الصفقات التي أبرمها النادي هذا الموسم، وأبدى حزنه على رحيل جمال حمزة إلى نادي "ماينز" الألماني.

 

وتاليا نص الحوار:

 

هل أنت راض عن نفسك في المواسم الأخيرة؟

 

أعرف أن جماهير الزمالك غير راضية عن مستواي في الموسم الماضي، خاصة وأن هذه الجماهير كانت تنتظر مني الكثير، ولكن الكل يعلم الظروف الصعبة التي كان يمر بها النادي، وحالة عدم الاستقرار التي كان يعيشها، فقد عانى النادي أربع سنوات ما بين حل لمجالس إدارات متعددة وتعيين مجالس أخرى، وهو ما أثر بالسلب على الفريق، بدليل أن الفريق لم يفز ببطولة دوري عام، منذ خمسة مواسم.

 

ولكنك كنت متهما بالتقصير في حق الفريق، بدليل غيابك الكثير عن المباريات؟

 

عندما تحدث حالة عدم استقرار، يحدث كل شيء، وأعترف بأنني قصرت  في حق فريق الزمالك وحق نفسي خلال الفترة الماضية، ولكن عذري الوحيد أنني قليل الخبرة، نظرا لصغر سني، ولم أكن أعلم أن تصرفاتي ستؤثر كثيرا علي.

 

هل شعرت بغضب جماهير الزمالك عليك؟

 

نعم شعرت بهذا الشعور من جماهير النادي، وهي محقة في ذلك، لأنها تعتبرني من نجوم الفريق، وهذا شرف لي، وهذا الشعور جعلني أعيد تقييم أموري مرة أخرى هذا الموسم، خاصة وأن الجماهير عانت مع الفريق كثيرا وصبرت على اللاعبين أكثر، ويكفي أن الزمالك لم يفز إلا ببطولة واحدة في السنوات الأخيرة، وهو ما لم تعتد عليه تلك الجماهير، لأنها تعودت على البطولات، وكان من الصعب الاستمرار على هذا الحال، وعقدنا كلاعبين أكثر من اجتماع، وتعاهدنا على إعادة البطولات لنادي الزمالك اعتبارا من هذا الموسم.

 

لماذا تثق في قدرة الفريق على الفوز بالبطولات؟

 

البطولات عائدة للزمالك هذا الموسم بكل تأكيد، لأن الفريق يعتبر الأفضل في الدوري المصري، بما لديه من نجوم كبار، بصرف النظر عن تراجع مستوى فريق الأهلي، المنافس الأول تاريخيا، وسننظر لنتائجنا فقط بعيدا عن نتائج المنافسين، لاسيما وأن الدوري المصري أصبح فيه أكثر من منافس مثل بتروجيت وحرس الحدود والإسماعيلي، بخلاف الأهلي الذي يلعب دائما على البطولات.

 

ولكن هناك تخوف لدى جماهير الزمالك من عودتك مرة أخرى لتصرفاتك السابقة؟

 

تعلمت من دروس الماضي، وأعاهد جماهير الزمالك بأنني سأبذل قصارى جهدي مع الفريق هذا الموسم، خاصة بعد المساندة الكبيرة منهم ومن مجلس الإدارة الجديد، وبعد الصفقات الرائعة التي أبرمها مجلس الإدارة.

 

ما هي أهم صفقة أبرمها النادي هذا الموسم؟

 

كل الصفقات رائعة لأنها جاءت مع لاعبين يحتاجها الفريق، وأصبح لدينا البديل الكفء، وهو ما كان يفتقده الفريق في المواسم الأخيرة، ولكن أعتبر الإبقاء على عمرو زكي والتعاقد مع ميدو، هما الأروع من بين الصفقات التي جاءت للنادي هذا الموسم، لانهما لاعبين كبار، وقادران علي قيادة خط هجوم الفريق بما لهما من خبرة وكفاءة .

 

هل كنت تتوقع التعاقد مع ميدو؟

 

التعاقد مع ميدو كان صعبا، خاصة في ظل الالتزامات المالية الكبيرة التي كان يطلبها نادي ميدلسبره الإنجليزي لإعارة ميدو، ولكن اللاعب مارس ضغوطا كبيرة علي إدارة ناديه للموافقة على عودته للزمالك، وقد كنت أتباع المفاوضات عن قرب عن طريق ميدو نفسه، وطالبته أكثر من مرة بالضغط على ناديه، وهو ما حدث في النهاية .

 

ألا ترى أن عودة ميدو خسارة كبيرة له؟

 

عودة ميدو للزمالك، مؤقتة كما قال، وإنه اتخذ هذا القرار لأسباب خاصة به، ولكنه سيعود من جديد لأوربا في الموسم القادم، وأرى أن عودته للزمالك مكسب كبير للفريق، لأنه سيساهم بدور كبير في عودة الزمالك لمنصات التتويج .

 

ولكن هناك قلق بسبب الخلاف السابق بينه وبين عمرو زكي؟

 

هذا الخلاف في مخيلة من يرددون هذا الكلام، لأنه لا يوجد خلاف كبير بين اللاعبين، وما حدث عقب لقاء زامبيا في شهر مارس الماضي، كان خلافا وقتيا وانتهى، ولكن هناك من يسعون لإشعال نار الفتنة داخل الزمالك، حتى يبقى بعيدا عن المنافسة، والأمر الجيد أن كلا اللاعبين يعرف ذلك .

 

هل طالبت يتعديل عقدك مع النادي؟

 

عقدي مع الزمالك واضح، وأنا راض به، ولم أطالب بتعديله.

 

ما رأيك في رحيل جمال حمزة؟

 

رحيل حمزة خسارة كبيرة للزمالك، ولي شخصيا، لأنه من أصدقائي المقربين، ولكن الظروف دفعت اللاعب للرحيل هذا الموسم إلى ألمانيا، وأتمنى له التوفيق مع نادي " ماينز"، فقد وصلت العلاقة بينه وبين جماهير النادي لمرحلة صعبة، رغم أن جمال مظلوم، لأنه دفع ثمن حالة عدم الاستقرار التي كان يمر بها النادي، واتهمته الجماهير بعدم الولاء للفريق، وهو اتهام فيه ظلم كبير لحمزة، لأنه من أخلص اللاعبين، ويكفي إنه لعب للزمالك طوال عمره، منذ أن كان عمره 8 سنوات.

 

هل أنت النجم المدلل لرئيس النادي؟

 

علاقتي قوية برئيس النادي، ممدوح عباس، منذ سنوات طويلة، ومنذ أن كنت لاعبا صغيرا لا يعرفني أحد من الجماهير، لأنه رجل يحب لاعبي الزمالك جدا، قبل أن يصبح رئيسا للنادي، وكان أحد الأسباب وراء عودتي من رحلة الاحتراف في اليونان، واللعب لنادي الزمالك، وسدد الغرامة المالية التي وقعها على الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" بعد أن فشلت في العودة لنادي " باوك" الذي كنت ألعب له، بسبب ظروف التجنيد، وساندني كثيرا خلال الأوقات الصعبة التي كنت أمر بها، كل هذا خلق نوعا من العلاقة الخاصة بيني وبينه، ولكن هذا لا يعني إنني النجم المدلل لديه، علي حساب النادي، بدليل أنه لم يقف أمام رغبة الجهاز الفني في الاستغناء عن جمال حمزة، رغم حبه الشديد لحمزة، لأنه يضع مصلحة النادي فوق كل اعتبار.

 

ألا تفكر في خوض تجربة الاحتراف من جديد؟

 

خضت تجربة احتراف قصيرة في باوك اليوناني، وانتهت بسبب ظروف التجنيد، إلا أن حلم الاحتراف لم ينته من تفكيري، خاصة وأن عمري لم يتخط الـ 23 عاما، وأرى أن الفرصة مازالت كبيرة أمامي للاحتراف من جديد.

 

لماذا ابتعدت فترة طويلة عن منتخب مصر؟

 

لأنني لم أكن أشارك مع الزمالك بصفة منتظمة في الموسم الماضي، وعندما ظهرت بمستوي طيب في لقاء إنبي اختارني الجهاز الفني للمنتخب، وقد سبق لي اللعب مع الفريق الوطني الموسم الماضي، ولكن لفترة قصيرة.

 

انشر عبر