شريط الأخبار

معاريف: جيش الإحتلال متعجرفا وقادته مفصولين عن قيم المجتمع المدني

02:13 - 13 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

قالت صحيفة 'معاريف' العبرية، إن الجيش الإسرائيلي أصبح جهة متعجرفة، وقادته الكبار مفصولين عن قيم المجتمع المدني الذي يسجد للجيش حسب قولها.

وأضافت أن الضباط الكبار في الجيش الإسرائيلي الذين زلوا بأكاذيب 'يعيشون حياة الميدان يوميا ولا ينتبهون الى البيروقراطية الصغيرة'.

وبينت الصحيفة انه أخذ ينشأ عند غير قليل من الضباط الكبار في الجيش على مر السنين، فجوة بين حكمة القتال والقدرة القيادية، وبين حكمة الحياة وفهم قيم المجتمع المدني.

وأن المشكلة الحقيقية هي أنه توجد عند غير قليل من الضباط الكبار فجوة بين مكانتهم الرفيعة وبين عناصر شخصية مختلفة، تضع بالنسبة إليهم في الحياة المدنية علامات سؤال غير قليلة. مثلا يمكن ان تكون قلقا جدا لان ضابطا كبيرا مثل فارس الدرزي، ضبط مرة بعد اخرى بأعمال عنف لكنه ظل يترقى في سلم القيادة.

وأردفت، الإسرائيليون يميلون إلى الغفران للضباط الكبار لإسهامهم من اجل الدولة وأمنها، وان نثني عليهم ونمتدحهم فوق العادة حتى لو كانوا فاسدين، فما يزال الجيش هو الجهة ذات اكبر قدر في المجتمع الإسرائيلي كما بين استطلاع الرأي الأخير وجميع الاستطلاعات التي سبقته.

التمجيد والثقة حقيقة اجتماعية، لكن يبدو مرة بعد اخرى ان الجيش الحقيقي مختلف. فهو جهة فيها ميل الى الانفصال عن المجتمع، وان تنشىء في داخلها قادة كبارا متعجرفين، وجهات تميل الى التغطية على الحقائق بحيث لا يبقى عندها خيار آخر، لكننا رأينا قبل فترة غابي اشكنازي هذه الثمرات الفاسدة تقف في رأس الجيش ورأينا الى أين افضى ذلك.

انشر عبر