شريط الأخبار

وزارة الإعلام بغزة تدرس مقاطعة "ديوان المظالم"

02:57 - 12 آب / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: غزة

أعربت وزارة الإعلام في حكومة غزة عن بالغ استهجانها من ما اسمته بالاتهامات الجزافية التي أطلقتها الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بحق جهاز الأمن الداخلي من ممارسته للتعذيب بحق المعتقلين.

وطالبت الوزارة في بيان لها الهيئة بالتراجع عن اتهاماتها الغير منطقية وغير الواقعية، كما طالبت وزارة الداخلية بمراجعة الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان بشأن هذه الاتهامات التي تسيء للحكومة الفلسطينية، وأخذ خطوات قانونية بحقها، لاسيما بعد الحديث العلني باتهامات لا تمت للواقع بصلة.

وأكدت الوزارة في بيانها أن هذه الاتهامات تنم عن عقلية غير واعية لبعض مسئولي الهيئة، وتبين أن هذه الاتهامات تسيء إلى المنظمة إياها أكثر من غيرها.

وأعربت عن استغرابها من تزامن هذه الاتهامات مع شهادات أخرى لمؤسسات حقوقية تشيد بالواقع الحقوقي الإيجابي في قطاع غزة، وتخشى الوزارة أن تكون هذه الاتهامات بناء على أهواء شخصية أو فئوية لا علاقة لها بالعمل الحقوقي الموضوعي النزيه.

وقالت الوزراة في بيانها :" إننا ننظر بخطورة إلى قفز الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان عن العديد من حالات القتل المتعمد والممنهج في سجون الأجهزة الأمنية في الضفة الغربية وعدم التطرق له أو الحديث عنه وعن الواقع التعذيبي هناك، وكذلك غض النظر عن تلك الممارسات التي تنتهك حقوق الإنسان بشكل واضح وصريح، وتستغرب المواقف الباهتة بهذا الشأن، وتخشى الوزارة أن يكون هذا القفز مبني على مصالح تبادلية خاصة أو مخاوف من إجراءات بحق الهيئة في الضفة الغربية.

كما تخشى الوزارة من إتباع سياسة النظر بعين واحدة إلى الواقع الفلسطيني المعقد، وتؤكد على ضرورة العمل بحيادية وعدم تكبير الأحداث الصغيرة وتصغير الجرائم والانتهاكات التي تمس حقوق الإنسان.

وأكدت الوزارة أنها تدرس إعلان المقاطعة للهيئة المستقلة لحقوق الإنسان كونها أثبتت في أكثر من موقف أنها هيئة غير مستقلة ولا تعمل بحيادية في كثير من المواقف، ودعت الهيئة إلى العودة إلى العمل الحقوقي السليم وفق الرؤية القانونية المنهجية، وتحذر الوزارة الهيئة وغيرها من الانزلاق عن المنهجية القانونية في التعامل مع الواقع الفلسطيني، على اعتبار أن ذلك يضر بتلك المؤسسات وأنه يعمل على تضليل الرأي العام، مما يستوجب وقتها باتخاذ الإجراءات اللازمة لحماية المواطن الفلسطيني المستهدف أصلا من قبل الاحتلال وغيره.

 

يشار إلى أن الهيئة المستقلة لحقوق الانسان قالت في ندوة عقدتها يوم أمس الثلاثاء إن حكومة غزة وجهاز الأمن الداخلي التابع لها يمارسون التعذيب بحق المعتقلين لديها، وأكدت أن أن الحكومة في غزة تمارس "الاعتقال السياسي".

انشر عبر