شريط الأخبار

الأسرى بغزة تزيل الغموض عما جرى للأسرى من أعراض مرضية في سجن عوفر

02:40 - 12 حزيران / أغسطس 2009

الأسرى بغزة تزيل الغموض عما جرى للأسرى من أعراض مرضية في سجن عوفر

فلسطين اليوم- غزة

أكدت وزارة شؤون الأسرى والمحررين بأنها وفور تلقى خبر إصابة 25 أسيراً بأعراض مرضية أدت إلى ارتفاع درجة حرارة الأسرى وعدم القدرة على الحركة في سجن عوفر قامت بالمتابعة الفورية والاتصال بالصليب الأحمر الدولي، وعقد لقاء عاجل مع مدير البعثة الدولية للصليب في غزة ، بالإضافة إلى تقديم رسالة تطالب مدير الصليب الأحمر في فلسطين بإرسال مندوبين إلى سجون عوفر للاطلاع عما جرى هناك ، وكذلك الاتصال ببعض السجون لمعرفة ما جرى والاطمئنان على الاسرى .

 

وأوضح "بهاء المدهون" مدير عام الوزارة بان تلك التحركات جاءت لاستيضاح خطورة ما جرى للأسرى خوفاً من إمكانية إصابة الاسرى بمرض معدي أو خطير كما أشيع فى بداية الحدث ، ولكن بحمد الله تبين بان الذي أصاب الاسرى هي أعراض أنفلونزا عادية ولكنها حادة ، وقد انتشرت بسرعة بين الاسرى وأصابت هذا العدد الكبير نتيجة استهتار إدارة سجن عوفر بصحة الاسرى والإهمال الطبي المتعمد للأسير الذى أصيب فى اول الأمر ، حيث انتشرت العدوى بشكل سريع بين الاسرى ،وأدت الى حالة الإرباك التي وقعت فى السجن ، وتم إعلان حالة الطوارئ بموجبها .

 

وطمأن "المدهون" أهالي الاسرى على أبنائهم في السجون قائلاً " نحن نعلم بان أهالي الاسرى قلقون على أبنائهم نتيجة هذا الحدث ، وقد تبين ذلك من اتصالاتهم على الوزارة للوقوف على حقيقة ما جرى فى عوفر وإمكانية انتقال المرض إلى سجون أخرى ، ونحن بدورنا كراعيين لقضية الاسرى نطمئن الاهالى بان الأمر ليس بالخطير ، وان الاسرى الذين أصيبوا يتماثلون للشفاء والأوضاع مستقرة في سجن عوفر .

 

وناشد "المدهون" المنظمات الطبية الدولية وعلى رأسها "منظمة الصحة العالمية" تشكيل وفود طبية للاطلاع على أوضاع الاسرى الصحية في السجون ، والتي تزداد قسوة نتيجة الإهمال الطبي المتعمد لأكثر من 1600 حالة مرضية في سجون الاحتلال بعضهم يعانى من أمراض خطيرة كالسرطان والقلب والجلطات والسكري والضغط والفشل الكلوي.

انشر عبر