شريط الأخبار

غزة: ارتفاع نسبة البطالة بعد الحرب الإسرائيلية بسبب تدمير المصانع والمنشآت

02:24 - 12 حزيران / أغسطس 2009

غزة: ارتفاع نسبة البطالة بعد الحرب الإسرائيلية بسبب تدمير المصانع والمنشآت

فلسطين اليوم- غزة

أكد مصطفى القانوع، رئيس بلدية "جباليا النزلة" بشمال قطاع غزة، أن نسبة البطالة قد ارتفعت بشكل كبير بعد الحرب الإسرائيلية الأخيرة على قطاع غزة، بسبب تدمير المصانع والمنشئات وتحريف الآلاف من الدونمات الزراعية.

 

جاء ذلك خلال لقاء القانوع مع باولو بنتي المنسق الجديد لمؤسسة "كوبي" الإيطالية في قطاع غزة خلال زيارة الأخير لمقر البلدية اليوم الأربعاء.

 

وأشار القانوع إلى الأعمال والمشاريع التي نفذتها مؤسسة "كوبي" مؤخراً، متطرقاً إلى الاحتياجات الضرورية للبلدية في هذه الفترة والأيام والأسابيع القادمة خاصة في ظل الحصار المفروض والتدمير الهائل في البنية التحتية للبلدية بفعل الحرب الأخيرة على غزة والذي كان لبلدية "جباليا النزلة" النصيب الأكبر منها.

 

وطالب الدول المانحة بزيادة المساعدات المقدمة للبلدية كي تتمكن من تقديم المزيد من المساعدات للمواطنين لاسيما بعد الحرب الضارية التي شنت على قطاع غزة والحصار المشدد المفروض عليه منذ ثلاثة أعوام.

 

وشدد القانوع على ضرورة زيادة مشاريع البطالة التي يستفيد منها عدد كبير من المواطنين العاطلين عن العمل، منوهاً إلى أن هذه المشاريع كان لها الأثر الايجابي على المواطنين خاصة في مجال النظافة في الأحياء والشوارع العامة، متطرقاً إلى تأهيل بعض الشوارع والمدارس التي تعرضت للتدمير في الحرب الأخيرة على غزة، لا سيما في ظل توقف البنك الدولي على تقديم المساعدات للبلديات.

 

ومن جانبه؛ أعرب باولو بنتي عن ارتياحه التام للتعامل مع بلدية "جباليا النزلة"، مؤكداً أن التعامل مع البلدية "يكون على قدر ما يستطيع من جهد وفي كل المجالات وخاصة عدد دورات البطالة التي وعد بزيادة عددها وعدد العمال فيها".

 

كما وعد المسئول الدولي بتقديم كل ما يلزم للقطاع الزراعي الحيوي والذي كان أكثر القطاعات تضرراً خلال الحرب الأخيرة على غزة.

انشر عبر