شريط الأخبار

أبو شنب: عهد الشقاق ولى، ونصر يشكك بنتائج الانتخابات

09:40 - 11 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: وكالات

شكك أحمد نصر القيادي في حركة فتح بنتائج انتخابات اللجنة المركزية للحركة في قطاع غزة، على الرغم من إشادة المسؤولين في فتح بنزاهة الانتخابات التي أقيمت عقب المؤتمر السادس للحركة في بيت لحم بالضفة الغربية.

واتهم نصر أطرافا لم يسمّها بتزوير نتائج الانتخابات، معتبرا أن تلك النتائج لا تعبّر عن إرادة الناخبين وإنما عن إرادة شخصية لبعض ذوي النفوذ السياسي والمالي، على حد تعبيره.

وأضاف نصر أن نتائج الانتخابات نذير شؤم على القضية الفلسطينية، محذرا من احتمال أن يسفر ذلك عن إعادة الانقسام بين صفوف الحركة.

فيما أكد د. حازم أبو شنب المتحدث باسم حركة فتح نزاهة الانتخابات وشفافيتها. وقال في تصريحات صحافية إن عهد الشقاق ولّى، مضيفا أن السيناريو الجديد الذي يمكن أن يضعه من خسروا الانتخابات هو تشكيل أحزاب سياسية جديدة.

ومن المقرر أن تعلن اللجنة الرسمية للانتخابات الداخلية لحركة فتح في وقت لاحق الثلاثاء نتائج انتخابات اللجنة المركزية، في حين أظهرت النتائج شبه النهائية هزيمة معظم عناصر "الحرس القديم" وفوز نحو 14 عضوا جديدا في الحركة.

وكشف حازم أبو شنب أن 75 بالمئة من أعضاء اللجنة هم من الجيل الجديد في حين يشكل الحرس القديم ما نسبته 25 بالمئة.

وكان أبرز الخاسرين في انتخابات اللجنة المركزية أحمد قريع، نفى أبو شنب أن يكون خروج أحمد قريع من عضوية اللجنة المركزية نتيجة تصفيات سياسية داخل الحركة.

وعلى صعيد ردود الفعل الدولية، دعت الصين حركة فتح الثلاثاء إلى لعب دور إيجابي من أجل تحقيق السلام في الشرق الأوسط. وأعرب المبعوث الصيني الخاص إلى الشرق الأوسط وو سيك عن أمل بلاده في أن تلعب الحركة دورا إيجابيا خصوصا لتوحيد الفصائل في فلسطين وإدارة العلاقات مع حركة حماس بشكل صائب.

انشر عبر