شريط الأخبار

مصر تلاقي غينيا وديا استعدادا لرواندا

05:48 - 11 تشرين أول / أغسطس 2009

القاهرة (ا ف ب) - يخوض المنتخب المصري لكرة القدم مباراة ودية أمام نظيره الغيني غدا الأربعاء على استاد الكلية الحربية في القاهرة في إطار استعداد المنتخبين للمرحلة الرابعة من التصفيات المزدوجة المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الأفريقية في انغولا وكأس العالم في جنوب أفريقيا عام 2010.

 

وتستعد مصر لمواجهة رواندا على ملعب الأخيرة في السادس من أيلول/سبتمبر المقبل ضمن منافسات المجموعة الثالثة، فيما تلعب غينيا مع مضيفتها مالاوي في الخامس من الشهر نفسه ضمن المجموعة الخامسة.

 

ويأمل المنتخب المصري في تحقيق الفوز في جميع مبارياته القادمة بعد الفوز المعنوي والمهم على رواندا بثلاثية نظيفة في المرحلة السابقة بالقاهرة حتى تنتعش آماله في الوصول إلى النهائيات للمرة الأولى منذ عام 1990، لذلك استعان الجهاز الفني بالقوة الضاربة سواء المحترفين الثلاثة محمد زيدان (بوروسيا دورتموند الألماني) ومحمد شوقي (ميدلزبره الانكليزي) وحسني عبد ربه (أهلي دبي الإماراتي) او المحليين على رأسهم عمرو زكي العائد من رحلة احتراف قصيرة مع ويغان الانكليزي ومحمد أبو تريكة وسيد معوض واحمد حسن وهاني سعيد ووائل جمعة.

 

وقال المدرب العام للمنتخب المصري شوقي غريب في تصريح لوكالة فرانس برس "ان لقاء غينيا بروفة جيدة لرواندا بما تملكه من لاعبين محترفين على أعلى مستوى بجانب السرعة التي يتميزون بها وهو ما نريده في الفترة القادمة".

 

وأضاف "مباراة رواندا القادمة تمثل عنق الزجاجة بالنسبة لنا خاصة إنها خارج الأرض وستكون في شهر رمضان واللاعبون صائمون بالإضافة إلى الظروف المناخية الصعبة التي سنلعب فيها، مشيرا إلى أن اختيار الجهاز الفني لبعض الوجوه الجديدة أمثال احمد كمال مدافع حرس الحدود وحازم إمام مدافع الزمالك وعودة مهاجم الأخير محمود عبد الرازق شيكابالا والسيد حمدي لاعب بتروجيت يؤكد أن أبواب المنتخب مفتوحة لمن يستحق وليست حكرا على احد بعينه.

 

وأوضح "لكن المرحلة القادمة لا مكان فيها لمتقاعس لذلك كل ما قيل عن طلب الجهاز الفني للمنتخب بإلغاء الدوري المصري في حالة استمرار تقدمنا نحو منصة الوصول للنهائيات عار تماما من الصحة".

 

في المقابل، يضم منتخب غينيا 19 لاعبا محترفا أبرزهم سامبيغو بانغورا (قادس الاسباني) وإبراهيم بانغورا (تروا الفرنسي) وإبراهيم باتارا (طرابزون التركي) بالإضافة إلى نجم وسطه باسكال فيندونو (السد القطري).

 

عمان والسعودية وديا غدا

 

مسقط (ا ف ب) - يلتقي المنتخب العماني مع نظيره السعودي غدا الاربعاء في مباراة دولية ودية على استاد السعادة بمحافظة ظفار الذي يحتضن اول مواجهة رسمية قبل افتتاحه رسميا في شهر تشرين الثاني/نوفمبر القادم ضمن احتفالات السلطنة بالعيد الوطني.

 

ويندرج اللقاء ضمن المباريات الودية التي يخوضها المنتخب العماني استعدادا لمباراته المرتقبة مع استراليا في تشرين الاول/اكتوبر وتشرين الثاني/نوفمبر القادمين ضمن تصفيات كاس اسيا، بينما يستعد المنتخب السعودي لمباراتي الملحق الاسيوي المؤهل الى كاس العالم والتي ستجمعه بالمنتخب البحريني.

 

ووضع المدربان الفرنسي كلود لوروا (عمان) والبرتغالي جوزيه بيسيرو (السعودية) في اعتبارهما اهمية المباراة من الناحية الفنية والاستفادة القصوى منها خاصة وان عناصر المنتخبين مكتملة ولن يكون هناك اعذار امامهما من اجل تقديم مستوى فني يليق بكونهما افضل منتخبين في المنطقة.

 

وتعتبر المباراة اعادة لنهائي خليجي 19 الذي حصدت عمان لقبه.

 

ويامل المنتخب العماني الذي لم يتجمع سوى اياما قليلة في صلالة، من اجل تقديم عرض فني جيد خاصة وان عناصره مكتملة ولن يكون هناك تغيير في الطريقة والاسلوب الذي يعتمد عليه لوروا الذي استعان بجميع المحترفين

 

ومن المتوقع ان تلعب عمان بالتشكيلة التالية: علي الحبسي- محمد ربيع وخليفة عايل ومحمد الشيبة وحسن مظفر واسماعيل العجمي واحمد حديد واحمد كانو وفوزي بشير وعماد الحوسني وحسن ربيع، وهي التشكيلة التي خاضت بها عمان مباراتها الاخيرة امام السعودية وان كانت احتمالات التغيير واردة في ظل الاصابة التي يعاني منها الحوسني وكانو.

 

من جهته، يتطلع المنتخب السعودي الى الاستفادة من هذه التجربة التي يعتبرها بمثابة بروفة قبل مواجهة المنتخب البحريني ولهذا سيلعب المدرب بيسيرو بالتشكيلة الاساسية التي تضم وليد عبدالله- وعبدالله شهيل واسامة هوساوي وحمد المنتشري وعبدالله الزوري واحمد عطيف وتيسير الجاسم وحسين عبدالغني وعبدالرحمن القحطاني وناصر الشمراني وياسر القحطاني.

 

 

 

انشر عبر