شريط الأخبار

خريشة لـ"فلسطين اليوم": تبريرات السلطة "بانتحار" حمادنة لاأخلاقية

03:46 - 11 كانون أول / أغسطس 2009


فلسطين اليوم – رام الله

اعتبر النائب الثاني للمجلس التشريعي د. حسن خريشة ان تبريرات السلطة فيما يتعلق بوفاه الحالة الخامسة في سجونها غير مقبولة  ولا أخلاقية.

 

وقال خريشة في تصريح خاص بـ"فلسطين اليوم" ان خروج بيان رسمي من السلطة الفلسطينية بانتحار المعتقل "فادي حمادنة" قبل ان يكون هناك تقرير طبي رسمي يوضح اسباب الوفاه الشرعية محاولة غير موفقة لتبرير وفاه شاب مسلم.

 

وكانت السلطة الفلسطينية قد اعلنت يوم أمس الاثنين في بيان لها عن انتحار أحد كوادر حركة المقاومة الاسلامية حماس، في احد سجون اجهزة المخابرات العامة في مدينة نابلس.

 

كما رفض خريشة المقولة الانتحار بالاغطية في السجن مشيرا الى ان سجن المخابرات لا يحتوي على اغطية ليتمكنوا من استخدامها في الانتحار.

 

وعن دور المجلس التشريعي في هذه التحقيق في هذه القضية قال د. خريشة ان اعضاء المجلس حاليا يتحركون كأفراد و ليس ككتلة واحدة "مجلس" فالمجلس الشتريعي غائب ومغيب في آن واحد.

 

واعتبر خريشة ان تجربتهم في لجنة التحقيق التي شكلت في اعقاب وفاة المواطن مجد البرغوثي لا تبشر بإمكانية تحقيق تغير في سلوك السلطة والتي لم تتعامل بجدية مع نتائجها.

 

وشدد خريشة ان سواء كانت لجنة رسمية من المجلس التشريعي او غيره فأن المسؤولية الوفا اولا واخيرا تقع على عاتق السلطة التي توفي في سجونها.

 

وتطرق خريشة الى قضية الاعتقال السياسي، مشيرا الى اهمية اغلاق هذا الملف بالكامل في الضفة وغزة، معتبرا ان الامر بحاجة لوفقة جدية من الميع لمنع تكرار هذه الاحداث.

 

واشار خريشة ان الامر يحمل الكثير من الابعاد السلبية حتى عند الاجهزة الامنية التي تتسبب هذه الاحداث في تشكل حالة استياء من الاجهزة الامنية.

 

وحمل خريشة السلطة الفلسطينية وحركة حماس في القطاع مسؤولية التدهور في الاوضاع الامنية و خاصة مع استمرار الاعتقالات و التعذيب في سجون الطرفين.

انشر عبر