شريط الأخبار

دراسة بريطانية: التاميفلو يضر الأطفال

10:27 - 11 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أعلن أطباء بريطانيون انه لا يفترض وصف مضادات الانفلونزا ك«التاميفلو» للأطفال لأن آثارها الجانبية عليهم تفوق فوائدها.

فقد دعت مجموعة من الأطباء نشرت دراستها على موقع «بريتيش مديكل جورنال» الالكتروني أمس، السلطات الصحية البريطانية إلى إعادة النظر بشكل ملح بالسياسة المعتمدة حالياً للتصدي للوباء الناتج عن فيروس «اتش1 ان1» المسبب لانفلونزا الخنازير.

 واعتبر أحد المسؤولين عن الدراسة في مستشفى جون رادكليف في اكسفورد (بريطانيا)، كارل هنيغن، أن وصف التاميفلو لحالات بسيطة نسبياً «استراتيجية غير مناسبة». وتابع «فحين يوصف دواء بشكل تلقائي، كما يحصل الآن في بريطانيا، تفوق الآثار الجانبية فوائد الدواء الذي يفترض به أن يقلص مدة ظهور الأعراض إلى يوم ونصف».

وقد أظهرت الدراسة أن التاميفلو قد يؤدي إلى حالات تقيؤ تسبب جفافا أو مضاعفات أخرى لدى الأطفال. ووفقا للدراسة أيضاً، قلما يؤثر التاميفلو، وقد لا يؤثر حتى، على نوبات الربو أو زيادة حدة عوارضه وعلى التهاب الأذن والحاجة للمضادات الحيوية.

في غضون ذلك، قالت مؤسسة «يوتا» الاسترالية للتكنولوجيا الحيوية إن عقاراً جديداً وصف بأنه سلاح محتمل ضد فيروس «اتش1.ان1» وفيروس «اتش5 ان1» المسبب لانفلونزا الطيور نجح في تجارب المرحلة النهائية في آسيا.

 وأضافت الشركة أن تجربة هذه المرحلة التي أجريت على ألف مريض بالغ في شرق آسيا أثبتت أن دواء (لانيناميفير) نجح في القضاء على الأعراض الناجمة عن الانفلونزا.

عربياً، أعلن مصدر طبي في وزارة الصحة السعودية أن عدد الوفيات جراء الإصابة بالمرض ارتفع إلى 10 حالات بعد وفاة امرأة وشاب سعوديين.

انشر عبر