شريط الأخبار

بيت الله محسود قتل على يد "سي آي ايه" خلال تدليك ساقه بحسب تقرير

10:16 - 11 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

يصر المسؤولون الاميركيون على اعتقادهم بان زعيم حركة "طالبان باكستان" بيت الله محسود قتل الاسبوع المنصرم فيما تشير تقارير الى ان طائرة من دون طيار تابعة لوكالة الاستخبارات المركزية الاميركية (سي آي ايه) اطلقت صواريخ عليه اثناء عملية تدليك لساقه على سطح منزل والد زوجته.

 

وقال مسؤول اميركي في قسم مكافحة الارهاب الاثنين "هناك مؤشرات متينة بان (محسود) قتل" اثر هجوم بالصواريخ من طائرة بدون طيار.

 

وروى مسؤول اميركي لشبكة التلفزة الاميركية "سي ان ان"، ان الرئيس الاميركي باراك اوباما ابلغ بان محسود قتل بعد "تكثيف كبير" للمراقبة الجوية مع تكليف تسع طائرات بدون طيار استهداف زعيم طالبان باكستان. وليل الاربعاء الماضي رصدت المراقبة الاميركية في باكستان رجلا على سطح منزل والد زوجة محسود في جنوب وزيرستان.

 

ونقلت سي ان ان عن مسؤول الاستخبارات وصفه بانه رجل "مربوع القامة ما يتطابق مع مواصفات محسود". وكانت امرأة تدلك ساق محسود فيما كانت وكالة الاستخبارات المركزية تعرف ان محسود مصاب بالسكري ويعاني من الام في ساقيه وغالبا ما يستعين بهذه الطريقة للتخفيف من المه كما قالت الشبكة.

 

وكان المسؤولون قد حصلوا على اذن من اوباما لضرب محسود في حال تبين لهم ان هدفهم واضح. وقالت "سي ان ان" "عندها قررت سي آي ايه التحرك".

 

وكان حكيم الله محسود احد مساعدي بيت الله محسود تحدى الاثنين باكستان ان تثبت ان زعيم طالبان قد قتل مؤكدا في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس بانه لا يزال حيا. وبالرغم من ان باكستان قالت انها مقتنعة بان محسود قد قتل في هجوم طائرة اميركية بدون طيار مع زوجته الاربعاء، فان الغموض لا يزال يحيط بمصيره. ولم تؤكد الحكومتان رسميا مقتله.

انشر عبر