شريط الأخبار

نائب حمساوي : الواجب مقاومة أجهزة عباس والاحتلال على حد سواء

08:10 - 10 تشرين أول / أغسطس 2009

د.يونس الأسطل : الواجب مقاومة أجهزة عباس والاحتلال على حد سواء

فلسطين اليوم- غزة

استنكر النائب عن كتلة التغيير والإصلاح بالمجلس التشريعي الفلسطيني الدكتور يونس الأسطل جريمة قتل المجاهد  فادي حمادنة تحت سياط التعذيب في زنازين أجهزة السلطة في بسجن الجنيد  في نابلس .

 وقال : لازالت الأنباء تنقل إلينا الفواجع من أقبية التحقيق في سجون عباس بالضفة المكلومة ، فلم نفق بعد من جريمة استشهاد المجاهد الداعية والقائد في حركة حماس الشيخ كمال أبو طعيمة حتى صدمنا اليوم  بنبأ استشهاد فادي حمادنة ' .

واعتبر الأسطل ان المصاب إذا كان في سبيل الله يهون و أن المنايا إذا كانت على يد أحفاد أبي جهل وأبي لهب وكفرة قريش، فهي في سبيل الله شهادة . ذلك أن هذه الجرائم لا يمكن وصف أصحابها بالنفاق فقط وخاصة بعد أن تدرجوا في التعاون الأمني مع عدونا الصهيوني وعدو الله ،بل إنهم تفوقوا على العدو في إجرامهم وتعديهم على المجاهدين فقد استشهد في أقبية التحقيق بسجون السلطة أضعاف من استشهدوا في سجون الصهاينة .

وربط الأسطل بين الجرائم التي ترتكبها أجهزة عباس في الضفة الغربية والتي يقودها الجنرال الأمريكي دايتون وبين جرائم العدو الصهيوني معتبرا أن اليهود هم من  ربى هذه الأجهزة وسمح لها بدخول السلاح والعتاد وسمح لها بالخروج للتدريب وهو الذي يكلفها للقيام بمثل هذه الجرائم . مشددا على وجوب مقاومة الطرفين على حد سواء وذلك  لتوليهم أعداءنا ومن والى  اليهود والنصارى فقد صار منهم

 

 

انشر عبر