شريط الأخبار

"الأونروا" تنفي بشدة أنباء إسرائيلية عن سرقة سيارات إسعاف تتبعها في غزة

07:35 - 10 تشرين أول / أغسطس 2009

"الأونروا" تنفي بشدة أنباء إسرائيلية عن سرقة سيارات إسعاف تتبعها في غزة

فلسطين اليوم- غزة

نفت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، بشدة، الأنباء التي تحدثت عن تعرّض سيارات إسعاف تابعة لها للسرقة في قطاع غزة.

 

وأعرب عدنان أبو حسنة، المتحدث باسم الوكالة في قطاع غزة، عن استغرابه من هذه الأنباء التي نشرتها مصادر إعلام إسرائيلية.

 

وأكد أبو حسنة، في تصريحات أدلى بها لإذاعة الأمم المتحدة، مساء اليوم الاثنين، "نحن فوجئنا بهذه الأخبار التي نُشرت في الإعلام الإسرائيلي حول سرقة سيارات إسعاف تابعة للأونروا".

 

وشدّد المتحدث على أنّ "هذه الأخبار غير صحيحة، ولم تُسرق لنا أي سيارات إسعاف على الإطلاق، ونحن لا نعلم كذلك مصدر تلك الأخبار".

 

واعتبر عدنان أبو حسنة في تصريحاته، أنّ "الهدف من نشر تلك الأنباء الكاذبة هو التأثير على عمل الأونروا" في القطاع.

 

وكانت هيئة المعابر في قطاع غزة قد نفت في وقت سابق من اليوم الاثنين، ما نشرته وسائل الإعلام الإسرائيلية عن قيام حكومة الوحدة الوطنية المقالة بالقطاع، بالسيطرة على سيارات إسعاف خاصة بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، مؤكدة أنّ ذلك "أمر عار عن الصحة، ويستند إلى أكاذيب وادعاءات لا أساس لها، وهدفه هو التشويه وحرف الحقائق".

 

ويعاني المليون ونصف المليون مواطن فلسطيني في قطاع غزة، حصاراً مشدداً منذ ثلاث سنوات، وتشكل وكالة "الأونروا" مصدراً للتزوّد بالمواد المعيشية الأساسية للاجئين في القطاع.

 

غزة: هيئة المعابر تنفي الأنباء عن قيام الحكومة بالسيطرة على سيارات لـ "الأونروا"

نفت هيئة المعابر في قطاع غزة ما نشرته وسائل الإعلام الإسرائيلية عن قيام حكومة الوحدة الوطنية المقالة بالسيطرة على سيارات إسعاف خاصة بوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا"، مؤكدة أن ذلك "أمر عار عن الصحة، ويستند إلى أكاذيب وادعاءات لا أساس لها، وهدفه هو التشويه وحرف الحقائق".

 

وقالت الهيئة في بيان مكتوب، وصل "قدس برس" نسخة منه: "إن ما حدث هو أن ثلاث سيارات إسعاف وصلت إلى معبر رفح قبل نحو ثلاثة أسابيع، وقد قمنا بالإجراءات المتبعة الخاصة بدخول السيارات من خلال قسم الجمارك، فوجدنا أن السيارات لا تمتلك أية أوراق ثبوتية أو وثائق تؤكد ملكيتها لوكالة "الأونروا"، فقمنا بحجزها في مخازن معبر رفح، ومع ذلك فقد جرت اتصالات مباشرة بيننا وبين الوكالة الدولية والتي وعدت بتوفير الأوراق الثبوتية اللازمة".

 

وأضاف الدكتور غازي حمد، رئيس هيئة المعابر: "نحن من جهتنا أكدنا لوكالة الغوث أنه في حال توفر هذه الأوراق والوثائق فإن سيارات الإسعاف ستنقل فوراً إلى الوكالة". ونوه إلى أنه سبق أن اتفقت هيئة المعابر مع وكالة الغوث على آلية تسلم سيارات الإسعاف أو المساعدات من خلال تفاهمات واضحة ومحددة وكانت وزارة الصحة والشئون الاجتماعية على اطلاع مباشر بذلك.

 

وقال حمد: "إننا معنيون وحريصون على علاقة جيدة ومتينة مع "الأونروا" وعلى تسهيل مهامها في قطاع غزة، كما إننا حريصون على إيصال كل المساعدات والمعونات سواء سيارات أو مساعدات غذائية أو طبية أو غيرها إلى المؤسسات الخيرية والإنسانية بشرط توفر الأوراق الثبوتية والوثائق المطلوبة".

 

وأشار إلى أنه سبق أن تلقت العشرات من المؤسسات الخيرية والجمعيات والمنظمات الإنسانية في قطاع غزة المساعدات والمعونات المرسلة إليها من مختلف الدول بدون مشاكل تذكر.

 

ودعا حمد مؤسسات وجمعيات ووسائل إعلام إلى "توخي الحذر من الأكاذيب الإسرائيلية التي تهدف دوماً إلى نشر البلبلة والفوضى".

 

انشر عبر