شريط الأخبار

الزهار: طلبنا من مصر عقد اجتماعات تمهيدية قبل 25 أغسطس الحالي لإنجاح الحوار

04:38 - 10 كانون أول / أغسطس 2009


فلسطين اليوم – غزة

طالبت حركة حماس جامعة الدول العربية بالتدخل من أجل انهاء ملف المعتقلين السياسيين في الضفة المحتلة، بما يسهم في التمهيد لإتمام التوصل إلى اتفاق للمصالحة مع حركة فتح لإنهاء حالة الانقسام الداخلي.

 

وقال عضو المكتب السياسي لحماس محمود الزهار الاثنين عقب اجتماع مع الأمين العام للجامعة عمرو موسى إن حركته طلبت من مصر عقد اجتماعات تمهيدية مع فتح قبل موعد الجولة القادمة من الحوار المقرر عقدها في 25 أب الحالي

 

 وأضاف الزهار أن ملف الاعتقال السياسي هو العقبة الرئيسية أمام استمرار الحوار "خاصة مع قناعتنا التامة أن فتح لا تريد الوصول لاتفاق".

 

 وأكد أنه خلال الاجتماع مع الأمين العام للجامعة على مطلب الحركة بضرورة إنهاء ملف المعتقلين، وضرورة تدخل الجامعة لحل هذا الأمر.

 

 وعدّ القيادي بحماس الانتخابات الحل الأفضل للانقسام؛ لكنها لا يمكن أن تعقد دون أن تتم المصالحة واستمرار الحال على ما هو عليه وعدم التوصل إلى اتفاق شامل لكافة القضايا.

 

 وأوضح أن حماس لا تستطيع إجراء مفاوضات للمصالحة تحت طائلة التعذيب واستمرار الاعتقال السياسي في الضفة، حيث وصل عدد المعتقلين إلى أكثر من ألف من كوادر ة حماس وباقي الفصائل.

 

 وأعرب عن أمله بأن تتمكن حركة فتح من خلال المؤتمر باختيار قيادة تؤمن بالحوار وتستطيع أن تدفع مسيرته؛ لأن الحوار هو الخيار الوحيد، مطالباً الحركة بضرورة خلق مناخات إيجابية لتهيئة الأجواء للتوصل إلى توافق وطني ومصالحة شاملة.

 

 وأكد الزهار على موقف حماس المطالب بشمولية الاتفاق لكافة القضايا دون إرجاء أي منها، تفادياً لتداعيات ما جرى في اتفاق مكة حيث جرى التوافق على ملفات وتأجيل ملفات رئيسية أخرى، ما أدى في نهاية الأمر إلى انفجار الأوضاع.

انشر عبر