شريط الأخبار

الغموض يكتنف السبب.. وفاة معتقل من حماس في سجون السلطة بنابلس

12:25 - 10 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-نابلس

تضاربت الأنباء ظهر اليوم, عن السبب الحقيقي لوفاة احد كوارد حركة المقاومة الإسلامية حماس في مدينة نابلس والمعتقل في سجن المخابرات "جنيد".

حيث أعلنت حركة المقاومة الإسلامية حماس في مدينة نابلس عن وفاه أحد كوادرها جراء التعذيب الذي تعرض له في سجن المخابرات.

وقالت الحركة في بيان لها وصل فلسطين اليوم نسخة عنه أن "فادي حسني عبد الرحمن حمادنة" 28 عاما، من قرية عصيرة الشمالية قد توفي اليوم نتيجة التعذيب الوحشي الذي تعرض له في سجن الجنيد.

وقالت مصادر مقربة من عائلته أن حمادنة كان قد اعتقل بتاريخ 15/6/2009  على يد جهاز المخابرات العامة ، حيث تم نقله إلى سجن الجنيد في نابلس، وقد تعرض في الآونة الاخيرة لتعذيب مستمر.

في حين فندت مصادر أمنية في الضفة الغربية ان تكون سبب الوفاة نتيجة تعرضة للتعذيب مرجحا سبب الوفاة نتيجة لانتحاره .

وقال العميد عدنان الضميري الناطق الرسمي باسم الأجهزة الأمنية الفلسطينيةأن افراد الامن فوجئوا صباح اليوم بأن المعتقل قد ربط احد "الشراشف" حول عنقه، ووجد ميتا في الغرفة، وقام افراد الامن باصطحاب زوج شقيقته المحتجز في الغرفة الجانبية للمعتقل ويدعى شاكر دبابسة فورا، لإلقاء نظرة عليه والتأكد من انه قام بشنق نفسه.

وأكد الضميري ان الأجهزة الأمنية استدعت على الفور الأطباء والهيئة المستقله لحقوق الإنسان للاشراف على لجنة التحقيق والسلطة مستعدة لاضافة اسم اي طبيب تختاره العائلة من جهة محايدة، لاستكمال عملية التحقيق.

انشر عبر