شريط الأخبار

فتح تبحث مع مصر إمكانية تأجيل الجولة القادمة من الحوار

08:36 - 10 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات   

تشكك قيادة فتح في إمكانية عقد جولة الحوار القادم في موعده، وقالت مصادر لـ صحيفة«الشرق الأوسط» إن الحركة تبحث مع مصر هذا الملف، وتميل إلى تأجيل هذه الجولة.

وكان عزم الأحمد، المرشح للجنة المركزية في فتح، شك في أن تدعو مصر لجولة الحوار في موعدها، معتبرا أنه لا حوار مع "عصابة" على حد قوله، وأن على حماس أن تصحح «الجريمة» التي ارتكبتها بحق أعضاء فتح في غزة بمنعهم من السفر للمشاركة في أعمال المؤتمر.

وقال الأحمد: «إن حماس تريد استغلال الحوار على الطريقة الإسرائيلية، فإسرائيل تفاوض من أجل التفاوض، وتغرقنا بالتفاصيل والقضايا الجانبية حتى لا نصل إلى نتيجة، وحماس تتبع نفس الأسلوب».

واعتبر الأحمد أن بدائل فتح عن الحوار ستكون صعبة، ومنها ما هو معلن ومنها ما سيبقى خفيا.

ورد صلاح البردويل الناطق باسم كتلة التغيير والإصلاح في المجلس التشريعي، على الأحمد بقوله إن حركة حماس غير قلقة كثيرا من التهديدات الأخيرة، متهما الأحمد بأنه يهدد تحت مظلة الاحتلال وبنوع من أنواع السقوط في وحل العمالة.

وتحفظت مصر على سبب زيارة وفد حماس بقيادة الزهار إلى القاهرة، واستقبل الوفد الحمساوي قيادات أمنية مصرية رفيعة، ومن المفترض أن يتوجه وفد حماس إلى دمشق للقاء رئيس المكتب السياسي لحماس، وقد يزور دولا عربية.

ومن ناحيته شدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل على حرص حركته على المصالحة الفلسطينية «على أساس التمسك بمنهج المقاومة والثوابت الوطنية».

وفي كلمة له عبر الهاتف في مهرجان التفوق العاشر الذي نظمته الكتلة الإسلامية، الذراع الطلابي لحركة حماس في مدينة بخان يونس جنوب القطاع، مساء أول من أمس، قال مشعل: «نسعى للمصالحة الفلسطينية ونريد أن نخرج من حالة الانقسام، لنتوحد صفا فلسطينيا مقاوما للاحتلال، نتوحد على طريق التمسك بمنهج المقاومة والجهاد وحقوقنا وثوابتنا».

انشر عبر