شريط الأخبار

تشلسي بطلاً للدرع الخيرية بفوزه على مانشستر

11:57 - 09 كانون أول / أغسطس 2009


 

 

لندن/ أحرز نادي تشلسي بطل الكأس لقب الدرع الخيرية الإنكليزية لكرة القدم للمرة الرابعة في تاريخه بفوزه على مانشستر يونايتد بطل الدوري بركلات الترجيح (4-1) بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 2-2 في المباراة التي أقيمت بينهما على ملعب "ويمبلي" اليوم الأحد.

 

وسجل البرتغالي لويس ناني (10) وواين روني (90) هدفي مانشستر، في حين سجل البرتغالي ريكاردو كارفالو (52) وفرانك لامبارد (72) هدفي تشلسي.

 

وسبق لتشلسي الفوز بلقب الدرع الخيرية عام 2005 (2-1) على حساب آرسنال و2000 (2-صفر) على حساب مانشستر يونايتد و 1955 (3-صفر) على حساب نيوكاسل.

 

افتتح البرتغالي لويس ناني التسجيل من أول فرصة لاحت للشياطين الحمر بعدما استلم الكرة من الناحية اليسرى وراوغ المدافع الصربي برانيسلاف إيفانوفيتش مسدداً بقوة من مشارف منطقة الجزاء لتستقر كرته في الزاوية اليسرى لمرمى الحارس التشيكي بيتر تشيك (10).

 

وتمكن البرتغالي ريكاردو كارفالو من تسجيل هدف التعادل لتشلسي عندما ارتمى وحول كرة مرتدة من الحارس بن فوستر اثر كرة مشتركة مع العاجي دروغبا برأسه داخل المرمى الخالي (52).

 

ونجح لامبارد في منح تشلسي التقدم عندما سدد بقوة من داخل منطقة الجزاء مستفيداً من كرة عرضية لدروغبا برغم محاولة فوستر تشتيتها إلا أنها وجدت طريقها إلى الشباك (72).

 

وزج السير أليكس فيرغسون بأربعة لاعبين دفعة واحدة هم الويلزي رايان غيغز وبول سكولز ومايكل أوين والبرازيلي فابيو دا سيلفا في محاولة لتحسين الأداء الهجومي، وكان له ما أراد عندما توغل غيغز من منتصف الملعب وأرسل كرة بينية إلى روني الذي انفرد بالحارس مسجلاً هدف التعادل لفريقه (90).

 

واحتكم الفريقان إلى ركلات الترجيح لحسم النتيجة التي انتهت لمصلحة تشلسي (4-1) بعدما نجح لامبارد وبالاك ودروغبا وسالومون كالو في التسجيل لتشلسي في حين أهدر غيغز وإيفرا بعدما تصدى تشيك لتسديدتيهما، في حين سجل كاريك الركلة الوحيدة لمانشستر.

 

إصابة ناني

 

وفي سياق متصل أعلن فيرغسون أن فريقه سيفتقد جهود لاعب خط الوسط ناني في أولى مباريات مانشستر في الموسم الجديد للدوري الإنكليزي أمام برمنغهام بعدما تعرض الأخير لخلع في الكتف.

 

وكان اللاعب البرتغالي قد سقط أرضاً بعد التحام مع جون تيري، وتعرض للإصابة في الدقيقة 60 بعدما سجل الهدف الأول لمانشستر في الدقيقة العاشرة من المباراة.

 

فيرغسون ينتقد التحكيم

 

ووجه فيرغسون انتقادات حادة للحكم كريس فوي الذي أدار المباراة معلقاً على احتساب فوي الهدف الثاني لتشلسي موضحاً أن الألماني مايكل بالاك اعترض طريق باتريس إفرا، مدافع مانشستر، في وسط الملعب وأسقطه على الأرض، لكن الحكم أشار باستكمال اللعب لتصل الكرة إلى ديديه دروغبا الذي مرر عرضية لزميله فرانك لامبارد ليسددها في الشباك ويسجل الهدف الثاني.

 

وقال فيرغسون: "تلك الواقعة كلفتنا المباراة.. الحكم رأى الخطأ.. لقد وجه بالاك ضربة واضحة له (إفرا) في الوجه.. إنني أشعر بخيبة أمل لأن الحكم أوقف اللعب مرتين قبلها بسبب أخطاء لصالح بالاك".

 

انشر عبر