شريط الأخبار

السلطة تعتقل وكيل أمين مجلس الوزراء سابقاً بعد إفراج الاحتلال عنه

08:26 - 09 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم: رام الله

اعتقلت الأجهزة الأمنية التابعة للسلطة الفلسطينية، في مدينة رام الله، الأكاديمي الفلسطيني عزيز كايد، وكيل أمين عام مجلس الوزراء في الحكومة الفلسطينية العاشرة، التي تشكلت برئاسة إسماعيل هنية في أعقاب الانتخابات التشريعية الأخيرة. وجاء الاعتقال بعد أيام فقط على الإفراج عن كايد من سجون الاحتلال الإسرائيلي، في اعتقال دام ثمانية وثلاثين شهراً.

وقالت مصادر حركة "حماس" في مدينة رام الله، اليوم الأحد، إنّ جهاز "الأمن الوقائي" استدعى عزيز كايد للتحقيق، في مقره ببلدة بيتونيا قرب رام الله، وأبلغه أنه قيد الاعتقال، وقام بتحويله إلى مقر التحقيق مباشرة.

وكان كايد قد أُفرج عنه قبل أيام من سجون الاحتلال بعد اعتقال دام ثمانية وثلاثين شهراً، حيث كانت قوات الاحتلال قد اعتقله في الثلاثين من أيار (مايو) 2006، وأخضعته لتحقيق قاس في مركز تحقيق المسكوبية بالقدس المحتلة، كما اعتقلت زوجته في العشرين من حزيران (يونيو) 2006، علماً أنه قد اعتُقل لدى سلطات الاحتلال أكثر من خمس مرات.

وينحدر عزيز كايد، الذي عُيِّن وكيلاً عاماً لأمين عام مجلس الوزراء في الضفة الغربية، في عهد الحكومة الفلسطينية العاشرة، من قرية سبسطية الواقعة إلى الشرق من مدينة نابلس،

انشر عبر