شريط الأخبار

لرصد أنفاق رفح..إسرائيل تضع جل آمالها على ضابط يطور نظام دقيق لتحديدها

03:46 - 09 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-القدس المحتلة

كشفت صحيفة "جيروزاليم بوست" الإسرائيلية اليوم الأحد أن إسرائيل التي تحاول "بلا جدوي" منذ سنين التوصل إلى نظام فاعل لرصد الأنفاق الموجودة بين قطاع غزة ومصر ، تضع الآن جل آمالها على ضابط واحد سيتوجه إلى الولايات المتحدة الشهر المقبل.

ووفقا للصحيفة فإن الضابط الذي عرفته بكابتن آشر سيقوم بأبحاث هدفها الأوحد هو تطوير نظام يمكنه رصد وتحديد مواقع الأنفاق التي تحفرها الفصائل الفلسطينية بأساليب "أشد تعقيدا وعلى أعماق أكبر" أسفل حدود غزة.

ويجري الضابط الإسرائيلي الذي يعد من أبرز رجال "إدارة التكنولوجيا والدعم اللوجيستي التابعة للقوات البرية" أبحاثا في معمل بارز في الولايات المتحدة متخصص في استكشاف الاحتياطات النفطية. ووفقا لمصدر رفيع من قيادة القوات البرية فإن الجيش الإسرائيلي "جرب" عددا من الأنظمة على مدار الأعوام الماضية لرصد انفاق غزة.

 

وتتركز معظم جهود الجيش على حدود القطاع مع إسرائيل حيث يتم استغلال الأنفاق لتسلل النشطاء الفلسطينيين إلى إسرائيل ، وليس كما هو الحال مع الأنفاق الموجودة بين القطاع وسيناء والتي تستغل لتهريب الأسلحة والسلع التجارية إلى داخل القطاع المحاصر.

 

وكان الجيش الإسرائيلي اكتشف خلال عملية الرصاص المصبوب نفقا كبيرا بالقرب من معبر كارني (المنطار) ، ويرجح أن حركة المقاومة الإسلامية (حماس) كانت تخطط لاستغلاله للتسلل إلى داخل إسرائيل.

 

والجدير بالذكر ان الجندي الأسير في غزة جلعاد شاليط كان تم أسره خلال عملية نفذها نشطاء تسللوا إلى إسرائيل عن طريق الأنفاق. ورأت الصحيفة أن رصد الأنفاق في المناطق المأهولة كقطاع غزة أمر شديد التعقيد حيث تخطئ المجسات الأرضية أحيانا وترصد قراءات خاطئة بسبب أنابيب المياه وشبكات الصرف الصحي.

انشر عبر