شريط الأخبار

بسبب مذكرة..إسرائيل تستدعي احد دبلوماسييها في الولايات المتحدة لطلب توضيحات

01:12 - 09 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-القدس

ذكرت الخارجية الإسرائيلية اليوم الأحد ان إسرائيل استدعت احد دبلوماسييها العاملين في الولايات المتحدة لطلب توضيحات بشأن مذكرة نشرت في صحف وحذر فيها من توتر في العلاقات مع واشنطن بسبب الخلاف حول الاستيطان.

 

وقال الناطق باسم وزارة الخارجية الإسرائيلية يغال بالمور ان "القصنل العام في بوسطن ناداف تامير استدعي للتشاور من اجل الحصول على توضيحات حول نشر إحدى مذكراته الداخلية في وسائل الإعلام".

 

وكانت القناة العاشرة للتلفزيون الإسرائيلي ذكرت الخميس ان تامير حذر في هذه المذكرة الموجهة الى الوزارة من ان "الطريقة التي نتصرف بها مع الادارة الاميركية تسبب ضررا استراتيجيا لاسرائيل".

 

وكتب تامير في المذكرة "بينما تبذل الإدارة (الاميركية) جهدا من اجل لزوم الهدوء في هذا الجدل، تتجه اسرائيل الى تصعيد لهجهتها". واضاف "هناك شعور في الولايات المتحدة اليوم بان (الرئيس الاميركي باراك) اوباما يواجه تعنت الحكومات في ايران وكوريا الشمالية واسرائيل"، حسبما ذكرت القناة.

 

وكتب تامير وهو من الدبلوماسيين الاسرائيليين المخضرمين، انه يخشى ان تفقد اسرائيل دعم عدد كبير من اليهود الاميركيين باصرارها على رفض تجميد الاستيطان في الضفة الغربية كما تطلبه واشنطن. وتطالب ادارة اوباما بتجميد كامل للاستيطان في الضفة الغربية المحتلة بما فيها القدس الشرقية التي اعلنت اسرائيل ضمها، لاطلاق عملية السلام بين اسرائيل والفلسطينيين.

 

ويفيد تقرير رسمي ان اكثر من ثلاثمئة الف مستوطن يهودي يقيمون في الضفة الغربية. وتصر اسرائيل على ان مواصلة البناء في المستوطنات لتلبية النمو السكاني "الطبيعي" وتعتبر كامل المدينة المقدسة عاصمتها الموحدة فيما يريد الفلسطينيون ان يجعلوا من القدس الشرقية عاصمة لدولتهم المنشودة.

انشر عبر