شريط الأخبار

نتنياهو: الإخلاء من قطاع غزة حولها قاعدة لحماس ولن نكرر التجربة بالضفة

12:11 - 09 تشرين أول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-القدس

عبر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو عن رفضه الشديد لإخلاء مستوطنات في الضفة الغربية، وقال إن إخلاء مستوطنات قطاع غزة كان خطأ لن يتكرر.

واعتبر مراقبون إسرائيليون إن تصريحات نتنياهو هي بمثابة رسالة شديدة اللهجة للفلسطينيين والإدارة الأمريكية.

وعلى صعيد آخر انتقد وزير الحرب إيهود باراك التوجه العام والمواقف التي تطرح في مؤتمر فتح السادس الذي يواصل أعماله اليوم في بيت لحم.

وأعرب نتنياهو في الذكرى الرابعة لتنفيذ خطة فك الارتباط عن قطاع غزة، وسحب الجيش إلى تخومها، عن رفضه الشديد لإخلاء مستوطنين من الضفة الغربية وقال إن الحكومة لن «تنتج مرحّلين جدد».

وقال نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية إن «الإخلاء من قطاع غزة لم يأت بالسلام، ولا الأمن.

وتحولت غزة إلى قاعدة لحماس تحت سيطرة إيرانية. لن نعود على خطأ من هذا النوع. لن نخلق مرة أخرى مُرَحَّلين جدد."

وتعهد نتنياهو بتقديم كافة المساعدات للمرحلين من مستوطنات قطاع غزة. وقال: "نحن ملتزمون بإعادة تأهيل إخوتنا(من تم إخلاؤهم)، ولكن ثمة أمر واحد واضح – نحن لن نعود على هذا الخطأ."0

وجدد نتنياهو اشتراط أية تسوية بـ «الاعتراف بإسرائيل كوطن للشعب اليهودي» وموافقة الفلسطينيين على ترتيبات أمنية خاصة، وقبولهم بكيان منزوع السلاح.

من جانبه انتقد وزير الحرب باراك، المواقف التي عبر عنها المشاركون في مؤتمر فتح السادس المنعقد في رام الله لليوم السادس، وقال إن «الخطابات التي أسمعت في مؤتمر فتح والمواقف التي تم التعبير عنها صارمة وغير مقبولة علينا».

وأضاف باراك: " مع ذلك يجب أن نعي أنه ليس هناك حل في الشرق الأوسط إلا في إطار تسوية شاملة وواسعة، تشملنا وتشمل الفلسطينيين". وتابع قائلا: " أنصح أبو مازن بالاستعداد للدخول إلى عملية تسوية، وبالأساس أنصح الرئيس أوباما بدفع تسوية شاملة في المنطقة".

انشر عبر