شريط الأخبار

الإصلاحيون في فتح يتهمون الحرس القديم بالتلاعب بمؤتمر الحركة وشراء الأصوات

08:24 - 09 كانون أول / أغسطس 2009


فلسطين اليوم – بيت لحم

تسعى "فتح" إلى التخلص من سمعتها فيما يتعلق بالفساد والمحسوبية، لكن الإصلاحيين يقولون إن الحرس القديم الذي شاخ في مناصبه قد تلاعب بالمؤتمر فهناك اتهامات بحدوث شراء للأصوات وبتفشي المحسوبية وتبادل لأحاديث غاضبة خلف الأبواب المغلقة.

 

كما تعاني الحركة التي عاشت عقودا تحت إدارة منفردة للراحل ياسر عرفات ويرأسها الآن الرئيس محمود عباس من انقسامات داخلية زاد من تعقيدها الخلاف مع حركة حماس، وكان من المفترض أن يطلق المؤتمر العام لحركة فتح وهو الأول منذ عام 1989 تغييرات عن طريق ضخ دماء جديدة في المستوى التنفيذي للحركة وأن يؤسس لقدر أكبر من الشفافية.

 

وقرر المؤتمر السادس لحركة فتح المنعقد في بيت لحم في الضفة المحتلة تمديد أعماله حتى يوم الثلاثاء المقبل لضمان مشاركة أعضاء الحركة في قطاع غزة في انتخابات اللجنة المركزية والمجلس الثوري ترشيحا وانتخابا، كما قرر تأجيل عملية الانتخابات إلى اليوم الأحد في محاولة لإتاحة المجال أمام أعضاء غزة للمشاركة كما أن بعض اللجان المنبثقة عن المؤتمر لم تنه أعمالها ولم تقدم تقاريرها وتوصياتها إلى المؤتمر.

 

انشر عبر