شريط الأخبار

الأونروا تحذر من طرد عائلات جديدة من القدس المحتلة

06:14 - 08 أيلول / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – القدس المحتلة

أعربت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" عن قلقها إزاء احتمال طرد مزيد من العائلات الفلسطينية من القدس المحتلة "مما سيتسبب في المزيد من المعاناة الإنسانية"، وذلك بعد طرد بعض الأسر الفلسطينية الأسبوع الماضي.

 

يذكر أنّ قوات الاحتلال الإسرائيلي قامت بطرد أسرتين فلسطينيتين تتكونان من 53 شخصاً ومسجلين لدى "الأونروا"، من منطقة الشيخ جراح بالقدس المحتلة الأسبوع الماضي، ليدخل المستوطنون اليهود إلى منازلهم ويستولون عليها.

 

وقال المتحدث باسم "الأونروا" كريس غينيس: إن "العائلات التي طُردت الأسبوع الماضي من منازلها كانت تعيش هناك منذ أكثر من 50 عاماً، وهم يعانون حالياً من الصدمة والغضب وخصوصاً الأطفال".

 

وأضاف غينيس "أنه تم طرد العائلات فجر الأحد الماضي مع اقتحام الشرطة الإسرائيلية للمنازل وتحميل ممتلكاتهم على شاحنات وإلقائها في منتصف الطريق العام".

 

وبينما رحّبت "الأونروا" بتصريحات المجتمع الدولي المنددة بعملية الطرد؛ إلا أنها قالت إنها ما زالت قلقة بشأن بقية العائلات الفلسطينية اللاجئة في المنطقة وستستمر في مراقبة الوضع.

 

وأشار المتحدث إلى أن الوكالة تقوم بمساعدة العائلات المطرودة، وأنها رفعت الأمر للسلطات الإسرائيلية، داعية إياها إلى تجنب المزيد من عمليات الطرد وإعادة العائلات المطرودة إلى منازلها.

انشر عبر