شريط الأخبار

علماء فلسطين يناشدون السلطات المصرية للسماح لوفد الهيئة في الخارج لدخول قطاع غزة

02:22 - 08 حزيران / أغسطس 2009

علماء فلسطين يناشدون السلطات المصرية للسماح لوفد الهيئة في الخارج لدخول قطاع غزة

فلسطين اليوم -غزة

ناشدت رابطة علماء فلسطين في غزة اليوم السبت، الدولة الشقيقة مصر السماح لوفد هيئة العلماء في الخارج بالدخول إلى قطاع غزة.

 

وأوضح الدكتور نسيم ياسين أمين سر الرابطة خلال مؤتمر صحفي عقدته الرابطة في مقر وكالة شهاب بمدينة غزة، ناقشت خلاله تداعيات منع السلطات المصرية لوفد الهيئة من دخول القطاع.

 

وأوضح الدكتور ياسين، أن العلماء ما جاءوا إلا ليشاطروا الشعب الفلسطيني في أحزانه ويساهموا في فك الحصار الظالم عن غزة، إلا أن سلطة المعابر المصرية منعت دخولهم مما دعا العلماء ليضعوا رحالهم في خيمة اعتصام داخل الأراضي المصرية.

 

ومن الجدير بالذكر، أن وفد هيئة رابطة علماء فلسطين مكون من خمسة وثلاثين فرداً منهم خمسة عشر عالماً بقيادة الدكتور عبد الغني التميمي.

 

كما ناشد الدكتور ياسين الرئيس المصري حسني مبارك وجميع المسؤولين لإدخال هيئة العلماء إلى غزة أسوة بالوفود الأجنبية التي يسمح لها بالدخول بسهولة , وقال " إن العلماء أولى بالدخول فهم من سيوجه الأمة ومطلوب منهم أيضا أ يطَلعوا عن كثب على ما يدور في قطاع غزة من دمار".

 

ودعا ياسين، علماء مصر والعالمين العربي والإسلامي للاعتصام مع رابطة علماء فلسطين وان يقدموا الدعم لهم.

 

وخلال المؤتمر جرت مكالمة هاتفية مع الدكتور عبد الغني التميمي رئيس وفد رابطة علماء فلسطين في الخارج الذي استهل حديثه بتوجيه التحية للشعب الفلسطيني والإعتذار لهم من مواقف السياسيين الذين يخيبون ظن الأمة ويمزقون أعضاء الوطن الواحد.

 

كما اعتبر التميمي، أن التواصل مع الفلسطينيين حكم وواجب شرعي وكل من يفرط فيه فهو آثم, مؤكداً أن ما من منع دخول الوفد ما هو إلا مؤامرة من أجل أن يرضخ الفلسطينيون للشروط الدولية.

 

وأكد التميمي أن هيئة علماء فلسطين حاولت وتحاول وستبقى تحاول الدخول إلي غزة مهما كانت العقبات فهذا واجب شرعي على العلماء والحكام وكل أفراد الأمة.

 

واختتم المؤتمر الدكتور سالم سلامة نائب رئيس الرابطة في غزة داعياً العلماء في العالم العربي والإسلامي للمجئ إلى غزة للمساهمة في فك الحصار, مناشداً العلماء أيضا للنزول إلى الشارع في مظاهرات ليعلم العالم أن العلماء هم من يوجهوا الأمة.

 

انشر عبر