شريط الأخبار

إعلام غزة: تقرير "هيومن رايتس ووتش" تبرئة لجرائم إسرائيل وطعنة بحق الشرائع الإنسانية

01:00 - 08 تشرين أول / أغسطس 2009


 

إعلام غزة: تقرير "هيومن رايتس ووتش" تبرئة لجرائم إسرائيل وطعنة بحق الشرائع الإنسانية

فلسطين اليوم -غزة

في أول رد فعل لوزارة الإعلام التابعة لحكومة غزة أعرب عن استغرابه من قرار أصدرته منظمة "هيمن رايتس ووتش" بشأن اعتبار صواريخ المقاومة الفلسطينية "جرائم حرب" معتبرة أن هذا التقرير سياسي ولا يتسم بالموضوعية أو الحيادية .

 

واعتبرت الوزارة في بيان لها، أن الصواريخ التي تطلقها فصائل المقاومة الفلسطينية تجاه الأراضي الفلسطينية المحتلة هي نتيجة طبيعية لاستمرار الاعتداءات الصهيونية المتواصلة على الشعب الفلسطيني، لاسيما الاعتداءات العسكرية التي تنفذها سلطات الاحتلال بشكل يومي بحق الفلسطينيين في قطاع غزة براً وجواً وبحراً.

 

وعبرت عن استغرابها  تجاه سياسة غض النظر الذي مارسته المنظمة تجاه الجرائم الصهيونية التي ارتكبتها قوات الاحتلال لاسيما الجرائم الموثقة خلال الحرب التي شنها الاحتلال والتي غزة.

 

وأكدت الوزارة على أنه لا يوجد وجه مقارنة بين الصواريخ العملاقة والقنابل العنقودية والضخمة التي تستخدمها سلطات الاحتلال ضد الفلسطينيين وبين صواريخ المقاومة الفلسطينية وأن هذه الصواريخ عرضت حياة أكثر من مليون ونصف المليون فلسطيني للموت المحقق إباء الحرب المجنونة .

 

كما استهجنت الوزارة الرواية غير الموضوعية التي ساقتها المنظمة المذكورة بشأن مقتل ثلاثة "مدنيين" صهاينة  نتيجة صواريخ المقاومة منذ العام 2008م، في حين تناست أن قوات الاحتلال قتلت بشكل ممنهج ومدروس أكثر من 1500 شهيد فلسطيني وإصابة أكثر من 6000 جريح خلال الحرب الإجرامية وحدها، الغالبية العظمى منهم من النساء والأطفال.

 

وشددت، على أن الخوف المترتب على صواريخ الاحتلال تجاه الأطفال والنساء والفلسطينيين عامة هو أضعاف مضاعفة من الخوف الذي تسببه صواريخ المقاومة، مؤكدةً على أن المقاومة الفلسطينية بكافة أشكالها هي حق مشروع للشعب الفلسطيني بكافة أطيافه وتوجهاته طالما أنه يرزح تحت الاحتلال ويتعرض للإرهاب الرسمي المنظم.

 

 

انشر عبر