شريط الأخبار

"نتنياهو" يعقد اجتماع بالغ الأهمية مع كبار قادة الجيش الإسرائيلي للحسم‏

12:18 - 08 تموز / أغسطس 2009

"نتنياهو" يعقد اجتماع بالغ الأهمية مع كبار قادة الجيش الإسرائيلي للحسم‏

فلسطين اليوم- ترجمة خاصة

كشف موقع تيك ديبكا الاستخباري الإسرائيلي بان رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتياهو دعا إلى عقد اجتماع وصف ببالغ الأهمية حيث استدعى للاجتماع الذي عقد ظهر الجمعة وزير الحرب ايهود براك وخمسة وزراء آخرين من المجلس الأمني المصغر لجانب قائد هيئة الأركان العسكرية غابي اشكنازي ورئيس جهاز الموساد مئير دغان ورئيس جهاز الشاباك يوفال ديسكن وقائد هيئة الاستخبارات العسكرية عاموس يدلين وقائد المنطقة الجنوبية يؤاف جلنت وعدد اخر من قادة كبار الجيش الاسرائيلي.

 ووفقا لمصادر أمنية إسرائيلية فالاجتماع فقد تم خلال الاجتماع الاستماع لتقارير أمنية من قبل قادة الجيش والحاضرين لبحث الوضع على ما وصف بالساحات المختلفة في الشرق الأوسط ( حزب الله ،غزة، ايران) ووفقا للمصادر فالاجتماع يدل علي وجود تطورات امنية بالغة الأهمية بالنسبة لإسرائيل يجب حسمها في القريب العاجل .

 

وعلق محلل شبكة فلسطين اليوم الإخبارية على الاجتماع قائلا بان جميع المؤشرات تدل على ان الاجتماع يستهدف في الأول والأخير حزب الله بمعنى اخر توجيه ضربة خاطفة لحزب الله وحسب المحلل فالتهديدات الأخيرة لكل من وزير الحرب ايهود براك ضد حزب الله عندما قال يوم أمس الخميس خلال مقابلة مع الإذاعة العبرية العامة "إن الأخطاء السابقة لن تتكرر مثلما كان قبل اندلاع حرب لبنان الثانية، مضيفاً أن الأمريكيين قبل الحرب بعثوا برسائل تطمئن إسرائيل بان كل شيء في لبنان محصن.

 

وأضاف باراك إذا وقعت منظومات أسلحة متطورة بيد حزب الله تخرق التوازن العسكري مع إسرائيل فسوف ندرس خطواتنا، قائلاً:" لا يوجد حاليا توتر على الحدود مع لبنان".

 

من جهة أخرى حذر قبل ايام فقط قائد القيادة الشمالية في الجيش الإسرائيلي العميد( ألون فريدمان) في مقابلة مع صحية التايمز البريطانية بأن الهدوء النسبي الذي تشهده الحدود الإسرائيلية الشمالية مع لبنان أصبح في حالة الخطر .وحسب أقواله فحزب الله كدس ما يزيد علي 40 ألف صاروخ من أنواع مختلفة قادرة علي ضرب تل أبيب .

 

ووفقا لأقواله حزب الله يدرب جنوده الآن على استخدام تلك الصواريخ لقصف تل أبيب ويدربه على صواريخ مضادة للطائرات لإسقاط الطائرات المقاتلة.

كما ذكرت أمس الخميس صحيفة هأرتس نقلاً عن صحيفة الأنباء السعودية بأن وزارة الدفاع الأمريكية حذرت من مغبة هجوم إسرائيلي محتمل ضد حزب الله.

ووفقاً للتقرير فوزارة الدفاع الأمريكية تعتقد بان التدريبات المكثفة التي يجريها الجيش الإسرائيلي شمالي إسرائيل بمشاركة وحدات مختارة تعتبر تلك التدريبات تمهيدا لهجوم إسرائيلي مباغت لاستهداف منصات الصواريخ القصيرة والمتوسطة المدى والتي نشرها حزب الله جنوبي لبنان

وحسب "هآرتس والمستوطنين ويديعوت" فقد اقتبس التقرير أقوال لباحث أمريكي يعمل في معهد للبحوث الامركية " فقد وصلت معلومات لوزارة الدفاع الأمريكية تدل علي أن الجيش الإسرائيلي وضع الوحدات المختارة في الجيش الإسرائيلي علي أهبة الاستعداد لمهاجمة الخط الدفاع الأول لحزب الله علي امتداد نهر الليطاني.

من جانب آخر ذكر موقع المستوطنين7 بأن الجيش الإسرائيلي استأنف التدريبات العسكرية شمالي إسرائيل وفي هضبة الجولان بعد أن قتل جندي إسرائيلي أمس الأربعاء خلال تدريبات عسكرية في هضبة الجولان جراء انقلاب احد الدبابات خلال التدريبات

 

ووفقا للخبير في الشأن الصهيوني فاعلان الجيش الإسرائيلي عن مقتل جنديين إسرائيليين خلال التدريبات العسكرية علي الحدود الشمالية أول أمس وأمس فالأمر يدل علي سخونة التدريبات العسكرية .

وأشار الخبير الفلسطيني بان المصادر الأمنية لم تذكر حضور قائد المنطقة الشمالية العميد الون فريدما في الاجتماع وفقط ذكرت اسم قائد المنطقة الجنوبية يؤاف غلنت وحسب الخبير فالأمر يعود إلى أن اسرائيل تريد التضليل ليعتقد الآخرين بان إسرائيل تحضر شيئا ما ضد قطاع غزة  وليس ضد حزب الله ولكن إسرائيل  بالفعل تحضر لمهاجمة حزب الله ووجود قائد المنطقة الجنوبية في الاجتماع فقط لبحث استعدادات وجهوزية الجبهة الجنوبية في حالة اندلعت حرب بين إسرائيل وحزب الله وقيام الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة بالمشاركة  بالحرب عبر قصف جنوبي إسرائيل بالصواريخ.

 

 

انشر عبر