شريط الأخبار

ليبيا تنتقد تجاهل تقارير مجلس الأمن الدولي وضع الأسيرات الفلسطينيات

11:44 - 07 حزيران / أغسطس 2009

ليبيا تنتقد تجاهل تقارير مجلس الأمن الدولي وضع الأسيرات الفلسطينيات

فلسطين اليوم - ليبيا

انتقد دبلوماسي ليبي، في جلسة لمجلس الأمن الدولي، مساء اليوم الجمعة، عدم تناول تقرير الأمين العام للأمم المتحدة، أوضاع النساء الفلسطينيات الأسيرات في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

 

وفي حديثه أمام جلسة مجلس الأمن الدولي بشأن المرأة والسلام والأمن، قال نائب المندوب الليبي الدائم لدى الأمم المتحدة، السفير ابراهيم الدباشي، "كنا نتمنى لو تناول التقرير (الذي قدّمه الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون) المعروض على المجلس العنف ضد النساء بصورة عامة وتعرض لما يجري في الأراضي الفلسطينية المحتلة من انتهاكات صارخة للقانون الدولي مثل التجويع والحرمان من الأدوية ومنع الوصول إلى المشافي، وما تتعرّض له النساء الفلسطينيات في السجون الإسرائيلية من تعذيب وتحرش".

 

وأكد الدباشي أنّ الأمر يتعلق بممارسات إسرائيلية "تمثل عنفاً جسدياً ونفسياً، ونأمل أن تؤخذ في الاعتبار في التقارير المقبلة".

 

وقد وصف الدبلوماسي الليبي القرارين رقم 1820 و1882، اللذين تم اتخاذهما، بالخطوتين الهامتين في اتجاة تكوين منظومة إجراءات عملية شاملة خاصة بحماية المدنيين في النزاعات المسلحة عموماً، وحماية المرأة والأطفال على وجه الخصوص.

 

لكن إبراهيم الدباشي قال إنه "لا قيمة لقرارات مجلس الأمن ما لم تجد طريقها إلى التنفيذ في جميع مناطق النزاع بما في ذلك الأراضي الفلسطينية والأراضي العربية المحتلة، التي تشهد منذ عقود طويلة انتهاكات وممارسات لا إنسانية تجري بصورة منهجية ضد المدنيين، بما في ذلك الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكب ضد النساء والأطفال"، حسب تأكيده.

 

انشر عبر