شريط الأخبار

إدارة السجون الإسرائيلية تمنع الأسرى من مشاهدة "الجزيرة"

12:29 - 07 تموز / أغسطس 2009

إدارة السجون الإسرائيلية تمنع الأسرى في السجون المركزية من مشاهدة "الجزيرة"

فلسطين اليوم- غزة

أكدت وزارة شئون الأسرى والمحررين بان إدارات سجون أوهلى كيدار وإيشل ببئر السبع وسجن عسقلان قامت بتقليص القنوات الفضائية التي كان مسموح للأسرى بمشاهدتها من 9 قنوات إلى 6 قنوات فقط ، وأبلغت الأسرى في سجن نفحه أنها ستقوم بتقليص القنوات الفضائية خلال الأيام القادمة دون تحديد عددها .

 

وأوضح محمود عزام مدير دائرة الاتصال بالسجون في الوزارة  بان الأسرى في  تلك السجون ابلغوه بان إدارات السجون تنفذ منذ فترة سلسلة عقوبات ضد الأسرى ، بهدف التضييق عليهم وجعل حياتهم جحيماً ، وحتى تشغل الأسرى في كيفية استعاده ما تقوم الإدارة بسحبه من حقوقهم وانجازاتهم ، فلا يطالبون الإدارة بحقوق جديدة ، وعلى سبيل المثال قامت الإدارة بإلغاء ثلاث قنوات فضائية جديدة ، حتى تحصر مطالب الأسرى في استعاده تلك القنوات ، فلا يطالبون بإعادة بث قناة الجزيرة والتي ألغيت منذ 5 أشهر بعد تعثر صفقة التبادل مقابل شاليط في مارس من العام الحالي ، واعتبرتها محطة تحريضية ، ومنذ ذلك الوقت يطالب الأسرى بإعادتها دون جدوى .

 

من جهة أخرى كشف "عزام" عن قيام إدارة سجن النقب بنقل 120 أسير من السجن إلى سجون أخرى ، وذلك بعد المواجهات التي وقعت مع الإدارة وأدت إلى احتراق قسم 5 بالكامل ،وإصابة ثلاثة أسرى بحالات اختناق نتيجة الدخان .

 

حيث قامت الإدارة بنقل 80 أسير إلى سجن نفحه ، و40 أسير إلى سجن ريمون ، وتستخدم سلطات الاحتلال عمليات النقل بين السجون والأقسام المختلفة كإجراء عقابي للأسرى ، نظراً لما يصاحب تلك العملية من معاناة ومشقة على الأسير وذويه الذين يفقدون حقهم في أكثر من زيارة بسبب عملية النقل ، كما يفقد الأسير راحته واستقراره وبرنامجه التعليمي بالإضافة إلى فقدان الكثير من أغراضه الشخصية خلال النقل ، وتشمل أيضاً المعاناة سيارة البوسطة الذي ينقل بها وهو مقيد اليدين والرجلين مما يتسبب في كثير من الحالات في سقوط الأسير علي الأرض وكذلك التسبب في جروح يديه ورجليه جراء حركة القيود الحديدية أثناء نقله لأمتعته ، ويحرم خلال السفر الذي قد يستمر لثلاثة أيام ، من الأكل والشرب وقضاء الحاجة ومن الصلاة ، كما يتعرض أحياناً للشتم أو الضرب من قبل القوات الخاصة التي ترافقه خلال النقل .

 

وناشدت وزارة الأسرى المؤسسات الحقوقية الاطلاع على أوضاع الأسرى القاسية في السجون ، ووضع حد لانتهاكات الاحتلال للمواثيق والاتفاقيات الدولية ذات العلاقة بالأسرى .

 

انشر عبر