شريط الأخبار

عملية نادرة لزرع قلب لرجل قلبه في الجهة اليمين

08:51 - 07 حزيران / أغسطس 2009

فلسطين اليوم-وكالات

أجرى أطباء أمريكيون عملية زرع قلب نادرة استبدلوا فيها قلب رجل موجود في الجزء الأيمن من صدره بقلب آخر طبيعي موجود في الجهة اليسرى من صدر المتبرع.

وأفادت صحيفة 'ميلووكي جورنال سانتينل' الأمريكية ان المريض جاك إيغل (53 سنة) من وواتوسا من ولاية ويسكنسون ولد بقلب يشكو من عيب خلقي وبوجود اعضاء الجسم في أماكن معاكسة لوضعها الطبيعي.

ونقلت الصحيفة عن أطباء إيغل قولهم انه بالرغم من ان هذه الحالة حميدة في العادة، إلا انه احتاج لعملية زرع قلب لأسباب لا علاقة لها بحالته الخلقية هذه.

واشارت إلى ان إيغل خضع للعملية الجراحية التي استمرت نحو ست ساعات في مستشفى جامعة ويسكونسين في ماديسون، معربة عن اعتقادها ان هذه أول جراحة من نوعها في ويسكونسن، فيما هي تجرى مرة كل أربع أو خمس سنوات في الولايات المتحدة.

يشار إلى ان هذه الحالة تحصل لواحد من بين كل 10 آلاف شخص، وليست لها أية عوارض لذا لا يمكن اكتشافها إلا عندما يخضع الشخص لتصوير صدره بالأشعة السينية.

وابلغ المستشفى 'يونايتد برس إنترناشونال' ان إيغل كان في وضع جيد بعد ظهر الأربعاء.

ونقلت الصحيفة عن الجراح نيلو إدوارد الذي أجرى العملية قوله 'كانت تجربة فتح صدر مريض ورؤية كل شيء في المكان الخاطأ غريبة جداً'.

وأضاف إدوارد 'لم يكن كل شيء معكوساً وحسب وإنما كما لو ان مرآة وضعت في جسمه وعكست كل شيء إلى الطرف المعاكس'.

وقارن إدوارد، وهو رئيس قسم جراحة القلب في الجامعة، العملية بمحاولة وضع ما هو موجود داخل سيارة مقودها في الجانب الأيسر داخل هيكل سيارة مقودها في الجانب الأيمن.

وأضاف انه يمكن وصف المسألة بمحاولة كتابة اسمك على قصاصة من الورق فيما تنظر الى الانعكاس في المرآة.

أما جراح القلب في جامعة لوما ليندا في كاليفورنيا ليونارد بايلي فأوضح ان التحدي الأكبر في هذه الجراحة هو ربط الوريدين الرئيسيين اللذين ينقلان الدم إلى القلب لأنها تكون في العادة موجودة في الجهة المعاكسة للقلب.

لكنه قال انه على الرغم من ان هذا الوضع يحمل تحدياً أكبر إلا انه لا يفترض أن يكون مثيراً للقلق.

يذكر ان هذه الجراحة تقضي أيضاً بجمع الشريانين الأبهر والرئوي، ولكن كل هذا كان ليكون أسهل لو كان المتبرع يحمل قلباً في الجهة اليمنى ايضا.

من جهته قال إيغل للصحيفة قبل الخضوع للجراحة انه في المرحلة الابتدائية، كان المعلمون يصححون حركته عندما يضع يده على الجهة اليمنى من صدره عند أداء قسم الولاء للولايات المتحدة، ولذا أصبح يقوم بالأمر كغيره من الأولاد ويضع يده على الجانب الأيسر.

وأضاف إيغل 'هذه مجرد حالة، مثل الأشخاص الذين يستخدمون يدهم اليسرى في الكتابة'.

 

 

 

انشر عبر