شريط الأخبار

خليل التفكجي يدعو الأثرياء العرب إلى الاستثمار في مدينة القدس

12:24 - 07 تموز / أغسطس 2009

خليل التفكجي يدعو الأثرياء العرب إلى الاستثمار في مدينة القدس

فلسطين اليوم- القدس المحتلة

دعا رئيس دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية خليل التفكجي الأثرياء العرب لتوجيه استثماراتهم الى مدينة القدس المحتلة لمواجهة المليارات التي يضخها الاحتلال في سبيل تهويد المدينة.

 

وقال التفكجي في تصريحات خاصة: لا شك أن الجانب العربي والإسلامي مقصر جدا تجاه المدينة المقدسة وما يجري فيها من تجاوزات واعتداءات إسرائيلية رامية لتهويدها.

 

وأوضح ان المليار دولار التي خصصتها الجامعة العربية لمدينة القدس لم يصل منها إلا الشيء اليسير بدليل أن مشفى المقاصد الخيرية يعاني الأمرين في قضية الرواتب والترميم.

 

وأشار التفكجي إلى أن المبالغ النقدية المخصصة لترميم المنازل داخل البلدة القديمة لا تتجاوز الاربعين مليونا خلال السنوات العشر الماضية في حين أن الاحتلال الإسرائيلي خصص مبلغ خمسين مليون دولار من اجل تهويد الأسماء العربية داخل مدينة القدس، مع العلم أن أعداد اليهود المتواجدين في البلدة القديمة لا تتجاوز 4000 إسرائيلي مقابل 30000 فلسطيني.

 

وطالب رئيس دائرة الخرائط في جمعية الدراسات العربية الأثرياء العرب بإقامة العديد من الاستثمارات الكبيرة في مدينة القدس المحتلة، لا سيما في مجال التربية والتعليم لمواجهة محاولات الاحتلال الشرسة لتهويد المؤسسات التعليمية الفلسطينية.

عطا الله حنا: الاحتلال يحاول طمس الهوية العربية في مدينة القدس

اوضح رئيس اساقفة سبسطية في القدس المطران عطا الله حنا ان كيان الاحتلال الاسرائيلي يحاول طمس الهوية العربية في المدينة المحتلة من خلال العديد من الاجراءات التعجيزية والعنصرية.

 

وقال حنا في تصريحات صحفية : لا شك ان مدينة القدس هي مدينة مقدسة للملايين من الذين يؤمنون بالاله الواحد الاحد في كل ارجاء العالم ولذلك فان الاعتداء على هذه المدينة ليس مجرد اعتداء على المقدسيين فقط من مسلمين ومسيحيين وانما هو اعتداء على الانسانية وكافة الديانات والشرائع السماوية.

 

واوضح: ان الارهاب الذي يمارسه الاحتلال الاسرائيلي بحق ابناء الشعب الفلسطيني في مدينة القدس لا يستهدف المسلمين فحسب من خلال استهداف المقدسات الاسلامية والمسجد الاقصى المبارك وانما يستهدف ايضا المقدسات المسيحية وكنيسة القيامة، مشيرا الى ان هناك مخططا اسرائيليا لابتلاع الكثير من الارضي الوقفية المسيحية في مدينة القدس المحتلة.

 

واضاف حنا: ان الاحتلال يحاول اضعاف الوجود العربي في المدينة المقدسة لطمس الهوية العربية فيها من خلال اضعاف المؤسسات الفلسطينية التعليمية والصحية والتربوية ومن خلال اتخاذ العديد من الاجراءات التعجيزية والعنصرية التي يدعون انها قانونية، لا سيما داخل البلدة القديمة.

 

ودعا كافة وسائل الاعلام التي تتحدث عن مدينة القدس الى ان تبرز الى جانب البعد الاسلامي البعد المسيحي الفلسطيني، لا سيما وان المسلمين والمسيحيين يشكلون عائلة واحدة متراصة في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي في السراء والضراء.

 

وابدى رئيس اساقفة سبسطية في القدس اسغرابه الشديد من عدم وجود مشروع عربي مواز للمشروع الاسرائيلي الذي يعمل ليل نهار ويقوم بجمع التبرعات من كافة ارجاء العالم لتهويد مدينة القدس.

انشر عبر