شريط الأخبار

"واجب": قرار البرلمان الإسرائيلي ببيع أراضي اللاجئين خطوة عنصرية

05:04 - 06 كانون أول / أغسطس 2009


 فلسطين اليوم-وكالات                                                    

حذّر تجمّع العودة الفلسطيني "واجب"، من خطورة القرار الأخير الذي أصدره البرلمان الإسرائيلي، والذي يتيح بيع أراضي اللاجئين الفلسطينيين للإسرائيليين، واصفاً القرار بأنه عنصري.

 

وقال التجمّع في بيان صادر عنه في دمشق اليوم الخميس، وأرسل إلى "قدس برس"، إنه تابع "بقلق حيثيات مصادقة الكنيست الصهيوني على قرار يسمح لما يسمى الصندوق القومي اليهودي، بشراء أملاك اللاجئين الفلسطينيين في فلسطين المحتلة والمسماة "أملاك الدولة"، ومن ثم بيعها لليهود".

 

وأوضح التجمع قائلاً "إننا إذ نقف أمام هذا القانون العنصري والمخالف لكافة قواعد ونصوص القانون الدولي والإنساني؛ فإننا نعتبر هذا القرار صفعة جديدة في وجه من يريد التسوية مع هذا الكيان، وتحدياً صارخاً للإجماع الدولي والقانوني والإنساني لحقوق اللاجئين الفلسطينيين"، وفق تحذيره.

 

وحذّر تجمّع "واجب" من "خطر يتهدّد الشخصية الوطنية الفلسطينية لأهلنا في أراضي فلسطين المحتلة عام 1948، ويؤسس لمرحلة جديدة من أشكال الإرهاب الصهيوني بصوره المتعددة"، عبر الخطوات الإسرائيلية الأخيرة.

 

ورأى "واجب" أنّ هذا القرار الإسرائيلي "يستدعي من الجميع موقفاً واضحاً وحازماً من جانب كافة الأطراف الدولية والإقليمية، فضلاً عن الأمتين العربية والإسلامية ومنظمة التحرير الفلسطينية".

 

وقال التجمّع في بيانه "ينبغي التأكيد على أنّ حالة التمادي التي يُقدِم عليها الكيان الصهيوني ما هي إلا نتيجة طبيعية وحتمية لحالة التردي الدولية والعربية وحالة الانقسام الفلسطيني"، داعياً كافة الأطراف الفلسطينية "لجعل مواجهة هذا القرار العنصري"، واعتباره "محطة جامعة لتحقيق وحدة وطنية تمكننا من مواجهة تحديات حكومة (بنيامين) نتنياهو وقراراتها المتطرفة"، حسب ما ذكر.

انشر عبر