شريط الأخبار

الضمير تستصدر قرارين بالافراج عن موقوفين من سجون السلطة

12:30 - 06 تموز / أغسطس 2009

فلسطين اليوم – غزة

أكدت مؤسسة الضمير اليوم الخميس، أنها نجحت أمس الأربعاء 5 آب، باستصدار قرار من المحكمة العليا يقضي بالإفراج عن كل من المعتقلين: رامي عيص وغانم سالمه، اللذين كانا معتقلين لدى أجهزة الامن الوقائي وفقا لقرار صادر عن هيئة القضاء العسكري.

 

واوضحت الضمير انه تم اعتقال رامي عيص يوم 9.2.2009 على يد الاستخبارات العسكرية وحجزه في سجن أم الشرايط، أما غانم سالمة فقد كان معتقلا في سجن جنيد في نابلس منذ 1.2.2009 على يد جهاز الأمن الوقائي.

 

فقد قدم محامي الضمير الاستاذ أنس برغوثي لمحكمة العدل العليا دعوى الغاء قرار التوقيف الصادر عن رئيس هيئة القضاء العسكري بحقهما.

 

واوضح الاستاذ أنس ان هذا القرار مناف للمادة 101 فقرة 2 من القانون الاساسي، الذي يمنع هيئة القضاء العسكري توقيف مدنيين بل يحثها على التداول في الشؤون العسكرية فقط، وبالفعل أصدرت المحكمة بعد التداول في قضية كل منهما قرارا يقضي بالافراج عن كليهما.

 

من جهتها، أكدت الضمير على معارضتها المبدئية لكل ممارسات الاعتقال السياسي، قائلا :" انها تمارس بشكل تعسفي من جهات لا صلاحية لها في هذا الشأن وبشكل مناف لكل معايير القانون الدولي والحريات المنصوص عليها في الاعلان العالمي لحقوق الانسان".

 

واعربت الضمير عن أملها ان يتم استكمال الاجراءات لغاية تنقيذ قراري الافراج على الفور، حيث أن عدم تنفيذ القرارات القضائية يعد بحد ذاته يعد جريمة يعاقب عليها القانون.

انشر عبر